بعد ولادتها في سن الـ 72 عامًا… هذه كانت النتيجة

بعد ولادتها في سن الـ 72 عامًا… هذه كانت النتيجة

فوشيا - خاص

حققت إمرأة هندية قبل عام تقريباً  حلمها بالأمومة، وأنجبت وهي في الـ 72 من عمرها طفلها الوحيد، ولكن على مايبدو أن هذه الولادة كانت على حساب صحتها التي بدأت تسوء بسرعة.

في 19 أبريل من العام الماضي، أنجبنت الجندر كور طفلها الذي اسمته “أرمان” بعد زواج دام نحو 46 سنة من زوجها موهيندر سنج البالغ من العمر 80 عامًا،  وذلك بعد خضوعها لعملية تلقيح اصطناعي في عيادة الخصوبة بولاية هاريانا الشمالية في الهند، حيث وافقا على ذلك بعد عدة محاولات فاشلة للانجاب.

وبحسب صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، فإن كور تعاني الآن من ارتفاع في ضغط الدم والتهاب المفاصل وأمراض أخرى، حيث أوضحت كور أن ابنها بدأ يحبو ولكن صحتها بدأت تسوء بسرعة بعد الولادة.

وأضافت قائلة:”بدأت أتعب كثيرًا بسبب الأمراض، وزرت عدة أطباء لكنهم اكتفوا بإعطائي بعض الادوية ووصفة نظام غذائي، وفي الحقيقة أنا قلقة الآن  بشأن ابني أرمان، فعلي الاعتناء بصحتي وبه في الوقت ذاته”.

وسيبلغ الطفل عامه الأول ولكن والدته تعتقد  أن وزنه اقل من المعدل بسبب عدم قدرتها على إرضاعه بشكل طبيعي، وأشارت كور قائلة: “طلبنا من الأطباء اعطاءنا أية أدوية تساعد في زيادة وزن الطفل، لكنهم نصحونا بأن لا نعطيه أي دواء ونترك وزنه يزداد  بشكل طبيعي”.

وأضافت: “أقضي  كل وقتي مع طفلي بعد أن قررنا أنا وزوجي عدم طلب المساعدة من أحد، فنتعاون سوية على تربيته، و أرمان يحب والده كثيراً الذي يحمله دائماً بينما أقوم بتحضير الطعام أو القيام بأمور أخرى”.

كما أشارت كور إلى أنها ستأخذ أرمان للمعبد الذهبي في عيد ميلاده الأول لمباركته، مضيفة قائلة :”لا نريد أن نقيم حفلة له لأنه بركة من الله وعلينا أن نحترم ارادة الله ونأخذه إلى المعبد”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com