ترفيه

ما رأيك في تجربة أم بريطانية حولت ابنها الصغير لـ "نجم" سوشال ميديا؟

انتقادات حادة نالتها أم بريطانية لتحويلها طفلها الذي يبلغ من العمر عاما واحدا فقط إلى أصغر "شخصية مؤثرة" على مواقع التواصل الاجتماعي في بريطانيا، حيث وصفها كثير من المتابعين بأنها شخصية "مريضة نفسيا" وأنها "غير محبة" لطفلها! واستطاع هذا الطفل ويدعى رالفي وارلينغتون، من برينتوود التابعة لمقاطعة إسيكس، أن يحصد عديد الجوائز المجانية التي تزيد قيمتها عن 10 آلاف إسترليني بفضل الصور التي تشاركها والدته مع متابعيه على إنستغرام وعددهم 19300 متابع. لكن في مقابل ذلك، تلقت الأم وهي ستاسي وودهامز، التي تبلغ من العمر 28 عاماً، والتي بدأت ذلك الحساب حين كان يبلغ رالفي من العمر أسبوعاً واحداً، سيلاً

انتقادات حادة نالتها أم بريطانية لتحويلها طفلها الذي يبلغ من العمر عاما واحدا فقط إلى أصغر "شخصية مؤثرة" على مواقع التواصل الاجتماعي في بريطانيا، حيث وصفها كثير من المتابعين بأنها شخصية "مريضة نفسيا" وأنها "غير محبة" لطفلها!

واستطاع هذا الطفل ويدعى رالفي وارلينغتون، من برينتوود التابعة لمقاطعة إسيكس، أن يحصد عديد الجوائز المجانية التي تزيد قيمتها عن 10 آلاف إسترليني بفضل الصور التي تشاركها والدته مع متابعيه على إنستغرام وعددهم 19300 متابع.

لكن في مقابل ذلك، تلقت الأم وهي ستاسي وودهامز، التي تبلغ من العمر 28 عاماً، والتي بدأت ذلك الحساب حين كان يبلغ رالفي من العمر أسبوعاً واحداً، سيلاً من الانتقادات من جانب المتابعين، إلى جانب عدم سماحها لأي من الأصدقاء أو الأقارب أن يقوموا بنشر صور غير معتمدة لرالفي، خشية أن يضرون به كعلامة مميزة.

img

ونقلت وسائل إعلام بريطانية عن آدم وابلينغتنون، والد رالفي، قوله "نحن لا نمنع أصدقاءنا وأقاربنا من نشر صور لرالفي، نحن فقط نطلب منهم أن يحصلوا على موافقتنا أولاً. فنشر صور له وهو غير مهندم أو جيد المظهر أمر سيعيقنا عن بيع المنتج، ولن نحقق مكاسب، وإن ظهر بشكل بائس، فإننا سنتعرض لانتقادات كذلك".

واعترفت ستاسي في الوقت نفسه بما تتعرض له من انتقادات، من بينها أنها "مريضة نفسية"، و "كعكة فواكه"، و "أم غير محبة"، كذلك أن ابنها سينشأ ويكبر دون أن يكون لديه أي مشاعر ثقة ناحيتها، وأنها لا تستحق أن تكون موجودة على ذلك الكوكب، مضيفة "لكني لا أجبره على اتخاذ وضعيات بعينها ولا أجبره على الابتسام حتى وإن كنت أود ذلك، فقط أتركه لكي يلهو في بيئته الطبيعية ويتصرف كما يشاء".