ترفيه

بعد ميرفت بخاري.. أم نايف تشعل الجدل في السعودية بسبب عملها

بعد ميرفت بخاري.. أم نايف تشعل الجد...

بعد أن أثارت ميرفت بخاري جدلاً كبيرًا بالسعودية، كأوّل امرأة تعمل في محطة وقود، ظهرت "أم نايف" لتثير الجدل من جديد في مجتمع يعد محافظًا. أم نايف ظهرت في فيديو سجله أحد المواطنين وهي تعمل على قيادة "وايت ماء" في وقت ينقسم فيه المجتمع السعودي بين رافض لعمل المرأة في وظائف يرونها من تخصص الرجال كالعمل في محطات الوقود والعمل كسائقة، وبين من يرى أن المرأة نصف المجتمع وتستطيع مشاركة الرجال في كل الوظائف. لم ترفض أم نايف طلبين للمواطن السعودي الأول أن يصورها فيديو ويوثق الحدث النادر بالمملكة، والثاني تزويده بالماء من "الوايت" فاستجابت له أم نايف مرحبةً بطلبيه.

بعد أن أثارت ميرفت بخاري جدلاً كبيرًا بالسعودية، كأوّل امرأة تعمل في محطة وقود، ظهرت "أم نايف" لتثير الجدل من جديد في مجتمع يعد محافظًا.

أم نايف ظهرت في فيديو سجله أحد المواطنين وهي تعمل على قيادة "وايت ماء" في وقت ينقسم فيه المجتمع السعودي بين رافض لعمل المرأة في وظائف يرونها من تخصص الرجال كالعمل في محطات الوقود والعمل كسائقة، وبين من يرى أن المرأة نصف المجتمع وتستطيع مشاركة الرجال في كل الوظائف.

لم ترفض أم نايف طلبين للمواطن السعودي الأول أن يصورها فيديو ويوثق الحدث النادر بالمملكة، والثاني تزويده بالماء من "الوايت" فاستجابت له أم نايف مرحبةً بطلبيه.

ولم يتفاجأ كثير من روّاد مواقع التواصل الاجتماعي بالفيديو فأوضحوا أن نساء القرى – مرجعين سائقة وايت الماء لسكان البادية – اعتدن قيادة السيارات من فترات بعيدة، وهناك من فرق بين من تقود السيارة طلبًا للرزق لها ولأولادها ومن تريد أن تتنزه بالسيارة في المولات، إذ أثنوا على الأولى وانتقدوا الثانية.

ولم يقف حدّ الجدل عند "هل العمل كسائق وايت ماء مناسب للمرأة أم لا؟" ولكن أخذ نقاش روّاد مواقع التواصل إلى التشكيك في أن أم نايف كانت تقود وايت الماء بالأساس، فقال البعض إن المرأة لم تكن تقود الصهريج، وإنها جالسة فقط خلف المقود بدليل وجود حقيبة نسائية معلقة على جانب الصهريج.

يأتي هذا قبيل تنفيذ قرار السماح للسعوديات بقيادة السيارات المزمع تطبيقه في يونيو من العام الجاري.

اترك تعليقاً