ترفيه

لأول مرة.. عارضة أزياء متحولة جنسيًا على صفحات "بلاي بوي"

لأول مرة.. عارضة أزياء متحولة جنسيً...

محتوى مدفوع

تباينت الآراء حول فكرة "التحول الجنسي" وتأثيره النفسي والاجتماعي، وتعامل صاحبه مع المجتمع، إلا أن الموضوع مازال خلافياً ومثيراً للجدل، حيث أثار ارتباكاً في طبيعة التعامل مع هذه الحالات. وفي محاولة منها لعرض تجربتها الشخصية، ظهرت عارضة الأزياء الفرنسية إينس راو، كـعارضة تسويق لمجلة "بلاي بوي"، حيث ظهرت شبه عارية بينما ترتدي في إحدى الصور ملابس داخلية من الدانتيل متجانسة وبيضاء اللون، وجوارب وحذاء أبيض، فيما ظهرت في أخرى مرتدية زي الأرنب بربطة رأس سوداء. وتهدف راو من خلال جلسة التصوير هذه، إلى إظهار مدى سعادتها وتقبلها لحياتها الجديدة، قائلة: "تذكرت كل الأيام الصعبة

تباينت الآراء حول فكرة "التحول الجنسي" وتأثيره النفسي والاجتماعي، وتعامل صاحبه مع المجتمع، إلا أن الموضوع مازال خلافياً ومثيراً للجدل، حيث أثار ارتباكاً في طبيعة التعامل مع هذه الحالات.

وفي محاولة منها لعرض تجربتها الشخصية، ظهرت عارضة الأزياء الفرنسية إينس راو، كـعارضة تسويق لمجلة "بلاي بوي"، حيث ظهرت شبه عارية بينما ترتدي في إحدى الصور ملابس داخلية من الدانتيل متجانسة وبيضاء اللون، وجوارب وحذاء أبيض، فيما ظهرت في أخرى مرتدية زي الأرنب بربطة رأس سوداء.

إينس راو

وتهدف راو من خلال جلسة التصوير هذه، إلى إظهار مدى سعادتها وتقبلها لحياتها الجديدة، قائلة: "تذكرت كل الأيام الصعبة في طفولتي أثناء جلسة التصوير، وكم أصبحت أشعر حاليًا بالسعادة والفرح، لأنني أخيرًا صار لدي رفيق، إنه أمر رائع كالحصول على باقة عملاقة من الورود".

يذكر أن هذا ليس الظهور الأول لإينس، حيث ظهرت منذ فترة على غلاف مجلة "فوغ" في إيطاليا، كما ظهرت عارية على غلاف "بلاي بوي" في مايو 2014، في إطار حملة لدعم "التطور" بشأن الهوية الجنسية.

وعلى الرغم من نجاحها، أقرت إينس أنها استغرقت وقتًا طويلاً لقبول نفسها، قائلة: "عشت وقتًا طويلاً دون الاعتراف بأنني متحولة جنسيا، فلقد كنت خائفة من عدم العثور على صديق لكوني غريبة الأطوار".

إينس راو

كما وجهت رسالة لمنتقديها، الذين يرون أن التحول الجنسي يتعارض مع قوانين الطبيعة، مشيرة إلى أنهم أنفسهم لا يفعلون أي شيء لمساعدة الطبيعة، "إذا أردت تغيير جنسي فهو أمر خاص بيني وبين نفسي".

يذكر أن إينس ليست العارضة الوحيدة المتحولة جنسيًا التي حصلت على الاهتمام في الآونة الأخيرة، فمجلة "فوغ" الفرنسية أظهرت فالنتينا سامبايو على غلافها في مارس الماضي، والممثلة هاري نيف على غلاف مجلة "إيلي" البريطانية في العام الماضي.

فالنتينا سامبايو

اترك تعليقاً