ترفيه

نتالي مقبل تقدم النسخة الثانية من "سائقات الصحراء"

نتالي مقبل تقدم النسخة الثانية من "...

محتوى مدفوع

تواصل الإعلامية اللبنانية نتالي مقبل تقديم الموسم الثاني من برنامج "سائقات الصحراء" وهي مبادرة أطلقتها قناة "الآن" تمثلت بضم فتيات من مختلف البلدان العربية، وتهدف إلى تشجيع النساء وتعليمهنّ كيفية مواجهة الحياة بروح رياضية. كما هو واضح من اسمه، فالبرنامج يتم تصويره في الصحراء في ظروف قاسية بعيداً عن رفاهية الاستوديو، وهذا يتطلب حضوراً وأداءً مختلفاً من فريق العمل والمشاركين. ورغم بدء التصوير في الساعة الخامسة فجراً قبل شروق الشمس، إلا أن الجميع كانوا يحرصون على الحضور في وقت مبكر، بحماس شديد لإنجاز حلقات البرنامج على أكمل وجه. وفرضت ظروف الصحراء الطبيعية القاسية على فريق العمل أقصى مستوى من التكاتف

تواصل الإعلامية اللبنانية نتالي مقبل تقديم الموسم الثاني من برنامج "سائقات الصحراء" وهي مبادرة أطلقتها قناة "الآن" تمثلت بضم فتيات من مختلف البلدان العربية، وتهدف إلى تشجيع النساء وتعليمهنّ كيفية مواجهة الحياة بروح رياضية.

كما هو واضح من اسمه، فالبرنامج يتم تصويره في الصحراء في ظروف قاسية بعيداً عن رفاهية الاستوديو، وهذا يتطلب حضوراً وأداءً مختلفاً من فريق العمل والمشاركين.

ورغم بدء التصوير في الساعة الخامسة فجراً قبل شروق الشمس، إلا أن الجميع كانوا يحرصون على الحضور في وقت مبكر، بحماس شديد لإنجاز حلقات البرنامج على أكمل وجه.

وفرضت ظروف الصحراء الطبيعية القاسية على فريق العمل أقصى مستوى من التكاتف والتعاون بحيث لم يكن هناك مجال للتهاون أو الاسترخاء، فالوقت وحرّ الصحراء كانا يسابقان فريق العمل ولم يكن هناك مجال لإعادة اللقطات.

ووجه القائمون على البرنامج التحية لكل فريق العمل، وعلى رأسهم مخرج البرنامج كمال صالح، على ما أظهروه من حرفية عالية، وصبر وتحمل من أجل تنفيذ البرنامج بهذا الشكل اللائق الذي يطمحون له، وكذلك المتسابقات اللواتي تحملنَ ظروف الصحراء القاسية وأخرجنَ أفضل ما لديهنّ لتجاوز التحديات المختلفة بكل تصميم.

وتهدف المسابقة إلى كشف كيفية مواجهة الفتيات لتحديات الحياة بروح إنسانية ورياضية، إذ تمثل كل واحدة منهنّ امرأة الغد والمستقبل والأمل لمجتمع عربي ناجح.

اترك تعليقاً