ترفيه

شاهدي موهبة أصغر أيقونة للجمال في تقليد المشاهير

محتوى مدفوع

أبهرت الطفلة سكوت لارسون البالغة 3 أعوام، الجميع حينما ساعدتها والدتها "آشلي" لترتدي الملابس كالمشاهير، واختارت منهن الأقوى لتقلدهن ببراعة متناهية وكانت النتيجة مدهشة. وقد أصبحت الصغيرة التي تعيش في ولايدة فلوريدا، أيقونة للجمال فنراها لا تختلف عن الشخصية التي تقلدها من حيث الملابس وتعبيرات الوجه والمكياج، ويمكن أن نراها صورة طبق الأصل من فريدا كاهلو وملالا وإلين ديجينيرس وميندي كالينج وكاري فيشر وغيرهن من النجمات والشخصيات البارزة من النساء. و قالت "آشلي" والدة سكوت في حديث لصحيفة "مترو" البريطانية: "قمت بتدريب سكوت وكنت أرغب في تعليمها كيف تكون كالنساء الأقوياء، خاصة بعد إصابة والدتي نوني بسرطان الثدي، و لاحظت

أبهرت الطفلة سكوت لارسون البالغة 3 أعوام، الجميع حينما ساعدتها والدتها "آشلي" لترتدي الملابس كالمشاهير، واختارت منهن الأقوى لتقلدهن ببراعة متناهية وكانت النتيجة مدهشة.

وقد أصبحت الصغيرة التي تعيش في ولايدة فلوريدا، أيقونة للجمال فنراها لا تختلف عن الشخصية التي تقلدها من حيث الملابس وتعبيرات الوجه والمكياج، ويمكن أن نراها صورة طبق الأصل من فريدا كاهلو وملالا وإلين ديجينيرس وميندي كالينج وكاري فيشر وغيرهن من النجمات والشخصيات البارزة من النساء.

و قالت "آشلي" والدة سكوت في حديث لصحيفة "مترو" البريطانية: "قمت بتدريب سكوت وكنت أرغب في تعليمها كيف تكون كالنساء الأقوياء، خاصة بعد إصابة والدتي نوني بسرطان الثدي، و لاحظت سكوت تساقط شعرها وتعاطفت معها وكانت قلقة للغاية بشأنها، لذلك كنت بحاجة لترسيخ مبدأ القوة في عقلها وأن النساء مقاتلات، وبالتالي اخترت أقوى النساء وأشهرهن لتعليمها مبدأ القوة و بناء الشخصية".

وأضافت: "كنا نختار الشخصية سويًا وندرسها، واستغرق الأمرعامًا كاملاً وهي مدة علاج وإجراء الجراحة لوالدتي، ولم يثنني ذلك عن تكملة مشروعي مع سكوت التي أثبتت بحق عن موهبتها".

وتابعت "آشلي" حديثها: "كانت جلسات التصوير تتم في المنزل والحديقة، وبعدما وضعت الصور على الانستغرام تابعها حوالي 36 ألف شخص، ثم أنشأت استوديو محمولا وزودته بالأضواء اللازمة؛ لأنني أعرف مدى أهمية ما أقوم به، بغض النظر عن مدى إدراك ابنتي سكوت لهذا الأمر".

و في حديث للملحق الخاص بصحيفة "الاندبندنت" أشارت "آشلي" إلى أنها تقوم بالتصوير بنفسها، وقد اكتسبت خلال العاميين الماضيين مهارات كثيرة في فن التصوير، وأخيرًا وجدت المكان المناسب لتشارك عائلتها هذه اللحظات الرائعة.

و في حديث آخر لمجلة "بوريد باندا" قالت آشلي: "هذا المشروع ساعدني كثيرًا في مساعدة والدتي حتى شفيت من المرض تمامًا وهي نتيجة لا تقدر بثمن، كما ساعد سكوت على تنمية شخصيتها وجعلني أشعر بأن كل ما قمت به من التخطيط والتصميم والتصوير يستحق بالفعل كل هذا العناء".

ومن خلال الصور تحاكي الطفلة سكوت  أشهر النجمات مثل "أديل وايما واتسون وتايلور سويفت وبيتي وايت والشخصية الكرتونية مونا وغيرهن الكثيرات".

اترك تعليقاً