ترفيه

مصورة فوتوغرافية توثق جمال المرأة حول العالم بلقطات رائعة!

محتوى مدفوع

خلال الأربع سنوات الماضية، عكفت المصورة الفوتوغرافية الرومانية الأصل مايكلا نوروك على التقاط صور فوتوغرافية للنساء حول العالم. نوروك التي بدأت موهبة التصوير لديها منذ عمر 16، قررت اليوم أن تجول أكثر من 60 دولة من أفغانستان ولغاية آيسلاند، لتحقق حلمها في توثيق جمال المرأة باختلاف الثقافات والأصول العرقية والمواقع الجغرافية. وبحسب مجلة "إينسايدر" فإن رحلة نوروك إلى إثيوبيا في العام 2013 هي التي ألهمتها لبدء تنفيذ مشروعها، الذي خططت له منذ أن كانت في المرحلة الجامعية، لكنه لم يلق تشجيعاً ودعماً معنوياً من أساتذتها آنذاك لتقرر الانطلاق بمفردها لتحقيق حلمها. في البداية،

خلال الأربع سنوات الماضية، عكفت المصورة الفوتوغرافية الرومانية الأصل مايكلا نوروك على التقاط صور فوتوغرافية للنساء حول العالم.

نوروك التي بدأت موهبة التصوير لديها منذ عمر 16، قررت اليوم أن تجول أكثر من 60 دولة من أفغانستان ولغاية آيسلاند، لتحقق حلمها في توثيق جمال المرأة باختلاف الثقافات والأصول العرقية والمواقع الجغرافية.

وبحسب مجلة "إينسايدر" فإن رحلة نوروك إلى إثيوبيا في العام 2013 هي التي ألهمتها لبدء تنفيذ مشروعها، الذي خططت له منذ أن كانت في المرحلة الجامعية، لكنه لم يلق تشجيعاً ودعماً معنوياً من أساتذتها آنذاك لتقرر الانطلاق بمفردها لتحقيق حلمها.

المصورة مايكلا نوروك

في البداية، شكل مشروع نوروك، الذي أطلقت عليه اسم "أطلس الجمال"، تحديا كبيرا بالنسبة لها حيث كان عليها الاعتماد على نفسها لتوفير الدعم المادي ولم يتجاوز المشروع حدود وطنها الأم، رومانيا، لكن ليس لوقت طويل. فسرعان ما انتشر خبر المشروع لتتفاجأ نورود بكمية الدعم المادي والمعنوي الذي تلقته من حول العالم.

وصرحت نوروك لموقع إنسايدر قائلة: "لقد شعرت بمسؤولية كبيرة تجاه الدعم الذي تلقيته من الأشخاص المعجبين بالفكرة، لذا علي العمل بجد لأكون على مستوى توقعاتهم والتقاط أكبر عدد من التنوع الجمالي من خلال الصور".

وأضافت: "بالنسبة لي الجمال هو التنوع، ويمكن أن يعلمنا أن نكون أكثر تسامحا. نحن مختلفون جدا ولكن يجب أن ندرك أننا جميعا جزء من نفس العائلة.. من خلال عدسة الكاميرا أحاول أن أركز على عيون المرأة لأنها البوابة إلى روحها التي تحكي قصصاً كثيرة مثيرة للاهتمام".

وترى نوروك أن الجمال حولنا في كل مكان لكننا منشغلون جداً لننتبه له ونتأمله، مؤكدة: "بإمكاننا رؤية الجمال في ابتسامة أو في عينين جميلتين أو في بعض التجاعيد أو في قصة نسمعها... وفوق كل هذا وذاك، هدفي هو إعطاء المرأة فرصة لإظهار الفخر تجاه ثقافتها أو بلدها".

وتعتزم نوروك نشر ألبوم صورها من خلال كتاب "أطلس الجمال" في سبتمبر القادم من السنة الجارية.

تعليقات

مقالات ذات صلة