لهذا السبب بطلات “ديزني” يظهرنّ بملابس زرقاء

11111

صدوف نويران

الشيء المشترك بين “الجميلة النائمة”، والحسناء في “الجميلة والوحش”، إليسا في”ملكة الجليد”، وأليس من فيلم “أليس في بلاد العجائب”، وياسمين في “علاء الدين”، جميعهن بطلات في أفلام ديزني وعادة ما يظهرن مرتديات ملابس باللون الأزرق، وحسبما نقلت صحيفة “ذي تيليغراف” البريطانية، فإن موقع الجمال الأمريكي “آلور” يكشف عن السبب الرئيسي لهذا التشابه في ألوان ملابس البطلات لأفلام ديزني.

وقد بينت كالي فان باليس من موقع “آلور” لـ “ليتريسي إيسمان” المديرة التنفيذية لمعهد ألوان “Pantone”، بأن السبب وراء ظهور هذه الشخصيات  بأزياء زرقاء يعود لأن هذا اللون يمثل لون السماء، وجميعنا يتطلع إليها  بشكل دائم، قد تكون مرتفعة جداً ومغطاة بالسحب، ولكننا نعلم بأنها هناك، فهي أمر واقعي”.

وكما يتمثل حلم الجميع  بملامسة السماء الزرقاء، تقول إيسمان بأن إلباس “ديزني”  ،اللون الأزرق لملابس الشخصيات الأنثوية في أفلامها، جاء ليمنحهن السلطة والقوة، وهذا أسلوب للقول بطريقة ما، أنه يمكن للشابات والفتيات الصغيرات، أن يكن قويات جداً، وهو لون يرمز للاعتماد على النفس والثقة، وهي مشاعر يريد صناع الأفلام إرسالها للمشاهد”.

وهذا الأمر  ليس حكراً على شخصيات ديزني فقط، فهناك مثلاً، دورثي من فيلم “الساحر أوز”، و”ميستيك” من فيلم “X-Men”، ولارا كروفت في ألعاب “تومب رايدر” الأصلية، وعدد آخر لا يحصى من الأفلام التي أنتجتها مؤسسات عدا ديزني.

من جانبها تقول مصممة الأزياء جاكلين دوران، التي قامت بتصميم زي “إيما واتسون” الأزرق في الفيلم الجديد “الجميلة والوحش”: “إن خزانة يسودها اللون الأزرق هي مليئة بـ(القوة النشطة)، وهناك نوع من الصقل والهشاشة للون الأزرق الخفيف، ولكن هناك أيضاً ملابس زرقاء عملية، ويعتبر هذا اللون  من الألوان التي يسهل التعامل معها”.

وتقول دوران: “تعتبر أزياء “الحسناء” في فيلم “الجميلة والوحش” من الأشياء القليلة باللون الأزرق التي يمكن رؤيتها على الشاشة في قرية شخصية الفيلم، وعلى الرغم من أننا لم نقم تماماً بالاستغناء عن اللون الأزرق في القرية، فقد تميزت (الحسناء) بكونها الوحيدة التي ترتدي اللون الأزرق، فبدت كأنها مختلفة تماماً عن بيئتها”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com