ترفيه

زوجان بريطانيان يقضيان 7 شهور عسل على "دراجة نارية"!

زوجان بريطانيان يقضيان 7 شهور عسل ع...

احتفل عروسان بزفافهما بطريقة مبتكرة، حيث قررا أن يقوما بجولة من ولاية ألاسكا الأمريكية إلى دولة الأرجنتين، بواسطة الدراجة النارية، في رحلة استغرقت 25 ألف ميل، ودامت لمدة 7 أشهر، فاحتفلا بشهور من العسل لا شهر عسل واحد. الزوجان البريطانيان توم ولورنا برودواي، من عشاق الدراجات النارية، لذا احتفلا بشهر العسل بهذه الطريقة الغريبة، وهي قضاء شهر عسل، أو بالأحرى شهور العسل، على قارعة الطريق. أكد العريس أنه استغل حب زوجته لقيادة الدراجات، وأقنعها بالاحتفال بزفافهما بهذه الطريقة المميّزة، فحصلت الزوجة التي تعمل مدرسة على إجازة لمدة عام كامل لتحقّق حلمها في هذه التجربة. قدّم لها عدد من طلابها هدية عبارة

احتفل عروسان بزفافهما بطريقة مبتكرة، حيث قررا أن يقوما بجولة من ولاية ألاسكا الأمريكية إلى دولة الأرجنتين، بواسطة الدراجة النارية، في رحلة استغرقت 25 ألف ميل، ودامت لمدة 7 أشهر، فاحتفلا بشهور من العسل لا شهر عسل واحد.

الزوجان البريطانيان توم ولورنا برودواي، من عشاق الدراجات النارية، لذا احتفلا بشهر العسل بهذه الطريقة الغريبة، وهي قضاء شهر عسل، أو بالأحرى شهور العسل، على قارعة الطريق.

أكد العريس أنه استغل حب زوجته لقيادة الدراجات، وأقنعها بالاحتفال بزفافهما بهذه الطريقة المميّزة، فحصلت الزوجة التي تعمل مدرسة على إجازة لمدة عام كامل لتحقّق حلمها في هذه التجربة.

قدّم لها عدد من طلابها هدية عبارة عن دمية صغيرة، تحمل اسم "تشارلي"، لتحملها معها طوال رحلتها.

بدأت رحلة العروسين، اللذين اقترب عيد زواجهما الأول، من ولاية ألاسكا الأمريكية في الصيف الماضي.

وقام العروسان في طريقهما إلى كاليفورنيا بزيارة "وادي الموت"، وهو وادٍ يقع معظمه في الجزء الشرقي من أواسط ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، ويمتد جزء منه إلى داخل ولاية نيفادا، وأُطلق هذا الاسم على الوادي لطبيعته الصحراوية المقفرة.

في صحراء باجا في المكسيك، كانت قيادة الدراجة أمراً صعباً بسبب الرمال الكثيفة، فاضطر العروسان إلى السير لمدة 6 ساعات عدة أميال في الصحراء.

لعبور "خليج دارين" وضعا الدراجة النارية على متن أحد المراكب، في رحلة مائية استغرقت 5 أيام، وهي المرة الوحيدة التي استخدما خلالها وسيلة مواصلات غير الدراجة خلال 7 شهور.

زارا عدداً من الأماكن السياحية خلال هذه الفترة، منها مدينة ماتشو بيتشو، أو القلعة الضائعة، في بيرو، وهي الزيارة الوحيدة التي قاما بها بعيداً عن الطريق السريع خلال رحلتهما.

قال الزوج إنه كان يشعر في بعض الأحيان أنهما الوحيدان على هذه الأرض، وأن عليهما التعاون طوال الوقت، لذا تعلما كيفية التعامل مع المشاكل الصعبة التي قابلتهما في رحلتهما.

حمل الزوجان على دراجتهما كل ما يحتاجان إليه، ومنها المياه، والأطعمة، ولوازم التخييم، إلى جانب الملابس الضرورية للرحلة.

اترك تعليقاً