بعد غسان كنفاني.. غادة السمان تكشف رسائل حب من أنسي الحاج

بعد غسان كنفاني.. غادة السمان تكشف رسائل حب من أنسي الحاج

فوشيا ـ خاص

عادت الروائية السورية المعروفة غادة السمان إلى الواجهة بقوة، بعدما كشفت عن اسم عاشق جديد قديم، هو الشاعر الراحل أنسي الحاج.

وكشفت السمان عن هذا السر من خلال كتابها الجديد، “رسائل أنسي الحاج إلى غادة السمان”، الصادر عن دار الطليعة، والذي يباع، حاليا، في معرض بيروت للكتاب.

a1d38909d3ef4f7f85124a760027b119

وكانت رسائل غسان كنفاني لغادة السمان قد حظيت بضجة كبيرة، وأثارت جدلاً واسعًا في الأوساط الأدبية والثقافية منذ أن كشفت عنها السمان، وقدمتها في كتاب بعنوان “رسائل غسان كنفاني إلى غادة السمان”.

6e243d597fc14323af3339025b297c9e

ويقول الشاعر والناقد اللبناني عبده وازن “لا تمكن المقارنة بين رسائل كنفاني ورسائل الحاج ولا تمكن المقابلة بين قصة كنفاني وقصة الحاج. الأول أحب غادة حبًا حقيقيًا وبادلته غادة الحب مبدئيًا بينما أحب الحاج غادة حبًا ظل ملتبسًا، ولم تبادله هي هذا الحب”.

ويضم الكتاب الجديد للروائية السورية رسائل حب تعود للعام 1963 أرسلها الشاعر أنسي الحاج الذي كان في السادسة والعشرين.

وكانت غادة السمان،ة آنذاك، في العشرين، وتتهيأ لدخول عالم الأدب وتحديدًا عالم القصة القصيرة في بيروت التي قصدتها لتواصل دروسها في الجامعة الأمريكية، وكانت صدرت لها للتو أولى مجموعاتها “عيناك قدري”.

e15d815018c7492d85af34d1bb71bef9

ويبدو أن هذه المغامرة الغرامية كانت سريعة وعابرة، فلم يتحدث عنها الحاج مطلقا، ولم يذكر اسم غادة السمان في حواراته الصحافية ولا في مجالسه ولا حتى في سيرته الذاتية .

وتذكر غادة فى كتابها أنها لم ترد على رسائل الحاج ولم تكتب له، قائلة: “لم أكتب لأنسي أي رسالة، فقد كنا نلتقي كل يوم تقريبًا في مقهى الهورس شو ـ الحمرا، أو مقهى الدولتشي فيتا والديبلومات ـ الروشة، أو مقهى الأنكل سام … وهذه المقاهي انقرضت اليوم”.

يذكر أن أنسي الحاج وقتها كان متزوجا ولديه ابن وابنة، وكان يكتب في مجلة “الشعر” وصحيفة “النهار”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com