فوشيا جديد فوشيا

ماذا تحاول قطتك أن تقول لك؟

لعلك لا تعلمين بأن كل ما تقوم به قطتك من حركات قد تظنينها عفوية، تحمل في حقيقة الأمر رسائل مقصودة، فلا نظراتها الباردة ولا رميها لكأس الماء بحادث عرضي. إليك مجموعة من الحركات التي تمارسها القطط يوميا ودلالاتها:

إيقاع الأغراض على الأرض عمداً

                                                   

على الرغم من طرافة الموقف إلا أن قطتك تحاول أن تجذب انتباهك بأنها تشعر بالجوع، وأن الموعد قد حان لتعبئة طبقها بما لذ وطاب.

جلوسها على جهاز اللابتوب

حتما لا تقصد قطتك المدللة أن تعطلك عن إنهاء الرسالة الالكترونية الملحة لمديرك، إنما تحب القطط كل الأسطح الدافئة ولا يمثل اللابتوب لها سوى غطاء تتدثر به. حاولي أن تبعديها بلطافة وضعيها في زاوية دافئة.

استعراضها لمؤخرتها مع التبختر بذيلها

على عكس ما قد يبدو للوهلة الأولى، فقطتك بقيامها بذلك إنما تعبرلك عن ثقتها التامة بك وشعورها بالراحة التامة أثناء تواجدك معها.

حك مخالبها بكل ما تطاله من أثاث المنزل

هي حتما لا تقوم بذلك لدفعك إلى حافة الجنون إنما هي بطريقتها تلك تحافظ على مخالبها وتقلمها، فهذه المخالب ليست كالأظافر جمالية فحسب بل هي جزء أساسي من يد القط تساعده على التوازن والمشي والإمساك بالأشياء. ولو كان هناك نقابة للقطط في عالم موازِ فهي دون شك تدعو لمقاطعة كل من تسوله نفسه بقص هذه المخالب من بني البشر.

هروبها من موعد الاستحمام

قد تتصرف بعض القطط كمن مسّه الجنون عند ملامسة الماء لجسمها. يؤكد العلماء بأن القطط تفقد السيطرة تماما في حال لامست أطرافها الاربعة ما هو سائل وذلك لاختلال توازنها. كما أنها تمتلك القدرة (واللعاب الكافي) لتنظيف نفسها بنفسها دون الحاجة إلى الماء والصابون.

مضغها للأسلاك الكهربائية وشواحن الهواتف

لا يعني ولع قطتك بالأسلاك الكهربائية أنها تستسيغ طعمها، كل ما في الأمر أنها تعشق اللحاق بهذه الخيوط، وتَتَبُّعُ مصدرها يثير فضول القطط كثيراً.

تمددها على ظهرها في منتصف الطريق

تحاول قطتك أن تلفت انتباهك بأنها في مزاج مناسب للعب وعليك عندها التربيت على معدتها واللعب بشعرها واستقبال عضات فمها الصغير برحابة صدر. وإذا لم تستلمي لرغباتها لاعتلت وجهها نظرات جفاءٍ وتعالٍ.

مواؤها المتواصل

كأي حيوان أليف فإن مواء القطة المتواصل قد يكون دليل مرض أو تعب أو وجع قد ألم بها. ويجدر بك إذا ما تجاوز المواء 24 ساعة بمراجعة الطبيب البيطري.

أخر الأخبار على فوشيا