ترفيه

لماذا قررت السويد تغيير نظام العمل لـ 6 ساعات يومياً؟

لماذا قررت السويد تغيير نظام العمل...

محتوى مدفوع

رغم أن متوسط عدد ساعات العمل في كثير من دول العالم يقدر بـ 8 ساعات يومياً، طبقا لإحصاءات مكتب العمل في الولايات المتحدة، إلا أن الوضع يختلف قليلاً في السويد، حيث قرر أغلب أصحاب العمل هناك تقليل عدد ساعات العمل اليومية إلى 6 ساعات فقط. وبما يتوافق مع ذلك، ولرغبتهم في زيادة الإنتاجية على نحو أكثر فعالية خلال مدة الـ 6 ساعات، فقد أصدروا قراراتهم بفرض حظر صريح على استخدام مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها من الأشياء التي تتسبب في تشتيت انتباه الموظفين خلال تواجدهم بأماكن العمل. وهناك بالفعل 3 أسباب جعلت السويد تلجأ لتطبيق ذلك النظام الجديد : - تمكين

رغم أن متوسط عدد ساعات العمل في كثير من دول العالم يقدر بـ 8 ساعات يومياً، طبقا لإحصاءات مكتب العمل في الولايات المتحدة، إلا أن الوضع يختلف قليلاً في السويد، حيث قرر أغلب أصحاب العمل هناك تقليل عدد ساعات العمل اليومية إلى 6 ساعات فقط.

وبما يتوافق مع ذلك، ولرغبتهم في زيادة الإنتاجية على نحو أكثر فعالية خلال مدة الـ 6 ساعات، فقد أصدروا قراراتهم بفرض حظر صريح على استخدام مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها من الأشياء التي تتسبب في تشتيت انتباه الموظفين خلال تواجدهم بأماكن العمل.

وهناك بالفعل 3 أسباب جعلت السويد تلجأ لتطبيق ذلك النظام الجديد :

- تمكين الموظفين من انجاز قدر أكبر من الأعمال في مكان العمل، ومن ثم توافر الوقت والجهد الذي يتيح إمكانية انجاز أعمال المنزل لدى الانتهاء من ساعات العمل والعودة.

- منح الموظفين قدر أكبر من السعادة والارتياح النفسي، ومن ثم اتاحة الفرصة لهم كي يقضوا بعض الوقت مع أفراد الأسرة، على عكس ما كان يحدث سابقاً نظراً لضيق الوقت.

- منح الموظفين نفس الرواتب التي كانوا يتلقونها مع نظام العمل لمدة 8 ساعات، لكن هذا في مقابل إنجاز الموظفين قدر أكبر من الأعمال، مقارنة بما كانوا ينجزوه في السابق.

اترك تعليقاً