برامج

الآراء تنقسم حول هوية الفائز بـ "أراب آيدول"

الآراء تنقسم حول هوية الفائز بـ "أر...

ساعات قليلة وتطوى صفحة جديدة من برنامج "أراب آيدول" بنسخته الرابعة، حيث تميز بحدة المنافسة والمواهب المميزة والقوية التي أدت أهم الأغاني، فضلا عن وقوف أهم نجوم الوطن العربي على مسرحه. لا ريب، أن المشتركين الثلاثة، الفلسطينيين أمير دندن ويعقوب شاهين واليمني عمار العزكي، الذين وصلوا إلى المراحل النهائية يستحقون حمل اللقب إلا أن الحائز على أعلى نسبة تصويت سوف يكون له حصة الأسد في التربع على عرش "أراب آيدول" بنسخته الرابعة. وبعد حلقة الأمس ما قبل الأخيرة انقسمت الآراء حول هوية الرابح إذ رجح عدد كبير إن لجنة التحكيم قد مهدت لفوز فلسطين للمرة الثانية، وظهر ذلك جليا نتيجة

ساعات قليلة وتطوى صفحة جديدة من برنامج "أراب آيدول" بنسخته الرابعة، حيث تميز بحدة المنافسة والمواهب المميزة والقوية التي أدت أهم الأغاني، فضلا عن وقوف أهم نجوم الوطن العربي على مسرحه.

لا ريب، أن المشتركين الثلاثة، الفلسطينيين أمير دندن ويعقوب شاهين واليمني عمار العزكي، الذين وصلوا إلى المراحل النهائية يستحقون حمل اللقب إلا أن الحائز على أعلى نسبة تصويت سوف يكون له حصة الأسد في التربع على عرش "أراب آيدول" بنسخته الرابعة.

وبعد حلقة الأمس ما قبل الأخيرة انقسمت الآراء حول هوية الرابح إذ رجح عدد كبير إن لجنة التحكيم قد مهدت لفوز فلسطين للمرة الثانية، وظهر ذلك جليا نتيجة بعض التعليقات كتصريح النجم وائل كفوري برغبته بإحياء حفل في فلسطين، وفخر النجمة أحلام بانتمائها الفلسطيني وتصريح النجمة نانسي عجرم بأن الموهبة الفلسطينية لم يمر مثيلا لها بكافة مواسم البرنامج، في ظل انتشار بعض تسريبات عبر مواقع الإلكترونية التي تحدثت عن تفوق المشترك أمير دندن بنسبة تصويت 61.74 من نتيجة الأصوات وبالتالي سوف يكون حاملا للقب.

وفي ظل هذه التوقعات أكدت آراء أخرى أن اللقب لن يحرزه سوى اليمني عمار العزكي مستندين على العديد من البراهين ومن أبرزها أن تنافس مشتركين من البلد نفسه تقسم نتيجة التصويت وتخفف من حدتها، مرجحين أن تكون تصريحات اللجنة البارحة مجرد وضع حقيقة الأمور بغير مسارها، فيما يؤكد البعض الآخر أن السياسة تحتم فوزه نتيجة تحسين العلاقات بين البلدين.

في الختام، مهما كانت نتيجة التصويت سوف تكسب الساحة الفنية مواهب تناجي الأصالة والرقي، ومن موقع "فوشيا" نتمنى التوفيق لكل المشتركين.

اترك تعليقاً