من أحمد آدم إلى ريهام سعيد: اعتذارات الفضائيات تحرج هؤلاء المذيعين والمذيعات

من أحمد آدم إلى ريهام سعيد:  اعتذارات الفضائيات تحرج هؤلاء المذيعين والمذيعات

فوشيا - خاص

تضطر بعض القنوات الفضائية إلى تقديم اعتذارات لجماهيرها، في حال حدوث أي خطأ من مذيع أو مذيعة بأي من برامج القناة، بغض النظر عن موافقة هؤلاء المذيعين، سواء أكانوا فنانين أو إعلاميين، على تقديم الاعتذار أم لا، ما يضعهم في موقف محرج أمام القناة من ناحية، وأمام جمهورهم من ناحية أخرى، حيث كشف الفنان المصري أحمد آدم مؤخراً عن غضبه من فضائية الحياة، بسبب بيان اعتذارها الذي قدمته لجمهورها دون العودة إليه بعد عرض إحدى حلقات برنامجه “بني آدم شو”.

وهنا مجموعة من أبرز الحالات التي أحرجت بعض الفنانين والمذيعين والمذيعات.

أحمد آدم

قدمت شبكة تلفزيون “الحياة” المصرية اعتذارها عما جاء في حلقة أحمد آدم، من برنامجه “بني آدم شو”، رأى البعض أنها حملت إهانة للشعب السوري.

وقالت الفضائية في بيان لها إنها تكن للشعب السوري الشقيق كل الاحترام والتقدير، وإن كل المواقف التي اتخذتها طوال السنوات الماضية هي دعم الشعب السوري ونقل الخبر بكل صدق واحترافية بعيداً عن أي مغالطات أو مواقف سياسية.

وأضافت: “لكن ما حدث خلال حلقة “بني آدم شو” التي عرضت الأسبوع الماضي، والتي هاجم خلالها مذبحة حلب، والتي استشهد خلالها أشقاء سوريون، تعبر فقط عن وجهة نظر أحمد آدم، وليست لشبكة تلفزيون الحياة دخل من قريب أو من بعيد بما يقال في البرنامج، خاصة أن تنفيذ البرنامج مع إحدى الشركات الخاصة التي تقوم بالإشراف على المحتوى دون تدخل من القناة”.

وأشارت القناة إلى أنها ترفض بشكل كامل أي إهانة للشعب السوري على شاشاتها، وتتقدم بالاعتذار عن أي إساءة صدرت، وأنها اتخذت موقفاً حاداً جدًا تجاه ما حدث، مضيفة أن الحلقة المقبلة من “بني آدم شو” ستحتوي على اعتذار كامل لما حدث في الحلقة السابقة.

ولكن “آدم” لم يعتذر، في الحلقة التالية، بل بالعكس هاجم القناة بسبب إصدارها هذا البيان دون الرجوع إليه.

ريهام سعيد

قررت فضائية النهار المصرية تعليق إذاعة برنامج “صبايا الخير” الذي تقدمه الإعلامية ريهام سعيد، مع فتح تحقيق موسع بشأن حلقة “فتاة المول” التي أثارت كثيراً من الجدل.

وأكدت شبكة تلفزيون النهار، في بيان رسمي، اعتذارها لكل من لحقت به الإساءة من الحلقة المذكورة وتؤكد على احترامها لكل سيدة وفتاة.

كما أكدت “إن كل مشاهدينا وأهالينا هم تاج على رؤوسنا سنظل نحترمهم ونقدرهم.. نعتذر للجميع مرة أخرى.. حفظكم الله وحفظ الله مصر”.

أماني الخياط

اعتذرت فضائية “أون تي في” باسمها واسم جميع العاملين بها مباشرة على الهواء، للمغاربة عن الإساءة التي لحقت به من المذيعة المصرية أماني الخياط، حين قالت إن بلدهم تعتمد على الدعارة كمصدر أساسي في دخلها، وأكدت القناة على أنها ترفض المساس بالشعوب العربية، كما أكدت على “احترامها الكامل للشعب المغربي العظيم وأن الاعتذار هو أقل حق بالنسبة إليه”.

باسم يوسف

أصدرت فضائية “سي بي سي” بياناً تضمن رفضاً لبعض ما جاء في الحلقة الأولى من برنامج “البرنامج” الذي يقدمه الإعلامي الساخر باسم يوسف، وأضاف البيان أن القناة تابعت ردود الأفعال الشعبية على البرنامج، والتي جاءت في معظمها رافضة لبعض ما جاء في الحلقة.

وأكد مجلس إدارة القناة أنه سيظل داعماً لثوابت الشعور الوطني العام ولإرادة الشعب المصري، مشيراً إلى أن الإدارة ترفض استخدام أية ألفاظ أو إيحاءات أو مشاهد تؤدي إلى الاستهزاء بمشاعر الشعب المصري أو رموز دولته.

وأكدت القناة أنها تمارس حرية الإعلام بشكل كامل، وأنها تدعم ثورتي الشعب المصري سواء في الخامس والعشرين من يناير أو الثلاثين من يونيو.

وهذا هو البيان الذي دق المسمار الأول في نعش “البرنامج” الذي توقف إلى الأبد.

وائل الإبراشي

أحرجت فضائية “دريم” الإعلامي المصري المعروف وائل الإبراشي، بعد إصدارها بيان اعتذار لمشاهديها عن الحلقة التي استضاف فيها “الإبراشي” الكابتن أحمد شوبير، والمعلق الرياضي أحمد الطيب، اللذين تراشقا بالألفاظ وقاما بالتشاجر باليد على الهواء، ضمن برنامج “العاشرة مساء”، ورفض الإعلامي الاعتراف بالخطأ في هذه الحلقة، مؤكدة أنه تعامل مع الأمر بمنتهى المهنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com