برامج

هيام أبو شديد تأسف لحال الممثلات اليوم وهذا سبب الخلاف مع منى الطايع

هيام أبو شديد تأسف لحال الممثلات ال...

أكدت الممثلة والكاتبة هيام أبو شديد أن "حظها حلو" حيث استطاعت من خلال مختلف الأدوار التي أسندت إليها من قبل الكاتبة منى طايع، التألق والعودة من جديد إلى الساحة التمثيلية في مدة لا تقل عن 22 سنة، بداية من خلال دور "سلام" في مسلسل عصر الحريم، واليوم من خلال تجسيدها شخصية "سوسن" في مسلسل "أمير الليل" محققة نجاحاً مميزًا . ولفتت الممثلة هيام أبو شديد خلال إطلالتها في برنامج "لهون وبس "الذي يقدمه الإعلامي هشام حداد ويعرض على قناة ال بي سي - إلى أنها في بادئ الأمر شعرت بالخوف من تجسيد شخصية "سوسن" كونها متسلطة وطبقية، والمشاهد بطبعه يربط

أكدت الممثلة والكاتبة هيام أبو شديد أن "حظها حلو" حيث استطاعت من خلال مختلف الأدوار التي أسندت إليها من قبل الكاتبة منى طايع، التألق والعودة من جديد إلى الساحة التمثيلية في مدة لا تقل عن 22 سنة، بداية من خلال دور "سلام" في مسلسل عصر الحريم، واليوم من خلال تجسيدها شخصية "سوسن" في مسلسل "أمير الليل" محققة نجاحاً مميزًا .

ولفتت الممثلة هيام أبو شديد خلال إطلالتها في برنامج "لهون وبس "الذي يقدمه الإعلامي هشام حداد ويعرض على قناة ال بي سي - إلى أنها في بادئ الأمر شعرت بالخوف من تجسيد شخصية "سوسن" كونها متسلطة وطبقية، والمشاهد بطبعه يربط بين الممثل والشخصية إلا أنها عادت وجسدتها، مستوحية العديد من المواقف من أشخاص محيطين بها، وأكدت  أنها تعايشت مع طبيعة هذه الشخصية مدة لا تقل عن سنة وثمانية أشهر إلا أنها اليوم استطاعت الخروج منها والدخول في عملين جديدين من بينهما مسلسل "المحرومين".

15975150_1415726295128209_1879155132599363155_o

كما أسفت هيام أبو شديد لحالة الضعف الذي وصلت إليه ممثلات اليوم اللواتي يلجأن دوماً إلى الرموش الاصطناعية والمكياج، حتى لو كان الدور يتطلب عكس ذلك مستطردة بالقول "أما أن يتم تجسيد الشخصية بحذافيرها أو من الأفضل الاعتذار عن أدائها".

وعن السبب الكامن خلف غيابها عن الظهور ببعض مشاهد المسلسل، تحدثت عن خلاف نشب بينها وبين الكاتبة منى طايع، أدى في نهاية المطاف إلى قلب الصفحة على 35 سنة من الصداقة، مؤكدة أنه لا علاقة لما تردد أن يكون السبب الكامن خلف تلك القطيعة خوضها غمار الكتابة، غير ان ضغط العمل أثناء التصوير هو السبب الأساسي، متابعة حديثها بالقول: "هذه ظروف الحياة، ولكن مهما حدث لن تمحى الذكريات الجميلة التي جمعتنا وسأبقى أكن كل احترام لشخصها ككاتبة وفنانة".

وأعربت عن إعجابها بالدور الذي يؤديه النجم رامي عياش، داعية المشاهد للنظر إلى الشخصية كونها من سنة 1940، وبرأيها استطاع  الفنان عياش من خلال حركات جسمه وتعابير وجهه أن يتألق بأدائه التمثيلي، لافتة أن الممثلة داليدا خليل تميزت بتجسيدها صورة الفتاة التي ناهزت الـ 19 سنة، أما في ما يتعلق بالفنان بيتر سمعان، فكان جوابها مهما قلت فشهادتي مجروحة، مختصرة كلامها بالقول كاستينغ الممثلين كان مناسباً للغاية .

وعن كتابتها لسيناريو فيلم "بغمضة عين" أكدت أنه حقق 49 الف مشاهدة في مدة لا تتعدى الـ 10 أيام، فقد كان فريق العمل مترابطاً، كاشفة انها استوحت الأدوار من طبيعة الممثلين المشاركين.

اترك تعليقاً