حفلات

بهذه الأفكار والهدايا تدخلين الفرح على قلب ابنك بحفل تخريجه!

بهذه الأفكار والهدايا تدخلين الفرح...

تنتظر الأمّ بفارغ الصبر، اليوم الذي تُعلَنُ فيه نتائج امتحان المرحلة الثانوية، وتنهال دموع الفرح على وجهها، بمجرّد سماعها جملة "مبروك نجح ابنك أو ابنتك"، وتحرص على أنْ لا يمضي هذا اليوم، إلا بتنظيم حفل يستحقه، أو تستحقه فلذة كبدها. وفي مرحلة أخرى، تسطّر يومًا جديدًا عنوانه "الفرح" بعد إنهائه المتطلبات الجامعية، وإعلان موعد "حفل التخريج"، وعليه تبدأ استعدادها وتحضيراتها لهذا اليوم "التاريخي"، المميّز في حياتها، وتبحث عن أفكار متجدّدة، لتحقيق حلم طال انتظاره. خبيرة الإتيكيت والمناسبات مايا شامي، تقدّم لنا مجموعة الأفكار، حول كيفية تنظيم الإحتفال بمناسبات النجاح والتخرّج، ووسائل مبتكرة في الهدايا، التي تقدّم لأصحاب المناسبة. يجب تحديد

تنتظر الأمّ بفارغ الصبر، اليوم الذي تُعلَنُ فيه نتائج امتحان المرحلة الثانوية، وتنهال دموع الفرح على وجهها، بمجرّد سماعها جملة "مبروك نجح ابنك أو ابنتك"، وتحرص على أنْ لا يمضي هذا اليوم، إلا بتنظيم حفل يستحقه، أو تستحقه فلذة كبدها.

وفي مرحلة أخرى، تسطّر يومًا جديدًا عنوانه "الفرح" بعد إنهائه المتطلبات الجامعية، وإعلان موعد "حفل التخريج"، وعليه تبدأ استعدادها وتحضيراتها لهذا اليوم "التاريخي"، المميّز في حياتها، وتبحث عن أفكار متجدّدة، لتحقيق حلم طال انتظاره.

خبيرة الإتيكيت والمناسبات مايا شامي، تقدّم لنا مجموعة الأفكار، حول كيفية تنظيم الإحتفال بمناسبات النجاح والتخرّج، ووسائل مبتكرة في الهدايا، التي تقدّم لأصحاب المناسبة.

يجب تحديد الميزانية، قبل القيام بتجهيزات الحفل، والاستعانة بأصحاب الخبرة في المجال بكيفية تهيئة الديكور، وأدوات الزينة، البالونات، مستلزمات الضيافة، الصور، دفتر الخريج، ولكلّ سيدة ذوقها في الاختيار والتصميم.

هناك العديد من الأفكار المميّزة، التي تنفّذ في حفلات النجاح والتخرّج مثل: الصواني، التي تقدّم بها الشوكولاته، البالونات، ذات الألوان المناسبة للنجاح والتخرّج، فهناك من يختار اللون الأسود والأصفر، أو الأسود والأزرق، أو الأسود والوردي، وهناك من يقع اختياره على ألوان أخرى، ويضع فوقها "القبعة الخاصة بالتخرّج"، أو بطاقات خاصة بالنجاح.

وتتنوع الهدايا، التي تقدّم في مناسبات النجاح والتخرّج، منها الصناديق المزيّنة "بقبّعة التخرّج" بأشكال مختلفة، أو الصواني المخصّصة لتقديم الشوكولاتة أيضًا، بأحجام وتصاميم عدة، وكذلك التحف المزينة بإكسسوارات خاصة بالتخرّج يمكن تقديمها، كهدية في المناسبة وتبقى ذكرى في المستقبل، إلى جانب البالونات بأشكال وأحجام عدة التي تدخل البهجة والسرور على صاحب المناسبة.

إذا وقع اختيار السيدة على إقامة الحفل في حديقة منزلها أو "الترس"، فيمكنها تطبيق العديد من الأفكار بشكل غير تقليدي، والبالونات تحقّق هذه الغاية، باختيار مجموعة من التشكيلات وبألوان متجانسة، كما يمكن إضافة البالونات بأحجام صغيرة على الطاولات.

عند تجهيز مكان حفل النجاح، أو التخرّج، يمكن لجميع أفراد العائلة أنْ يتعاونوا في ذلك، أو مشاركة الأصدقاء، من خلال تزيين الكراسي والجدران بالزّينة الخاصة بالمناسبة، والاستعانة بمفردات جديدة في الإضاءة، إلى جانب وضع البالونات على الأبواب.

صواني الضيافة.. من المفردات المميّزة في الحفل، فهناك العديد من التصاميم وبأحجام مختلفة، تضمّ حبات الشوكولاته، وتزين بحسب ذوق السيدة، فهناك العديد من الأشكال، "قبّعة التخرّج، الرسالة المطويّة، القلم ودفتر التخرج، وغيرها من الأفكار.

يهتم الخريجون "بدفتر التخرّج" الذي يوثّق اللحظات الجميلة، وأمنيات الأهل والأصدقاء وجميع المدعوين للحفل، وعليه يمكن تنظيم ركن خاص له.

هناك العديد من الأفكار المتجدّدة، التي تنفّذ في هذه المناسبات، وعند الانتهاء منها، يمكن الاحتفاظ بالمعدّات والمستلزمات، وإعادة استخدامها في مناسبات أخرى، مع إجراء التعديلات عليها، بحسب المناسبة.

اترك تعليقاً