حفلات

سميرة توفيق تحيي عيد استقلال الأردن في احتفال ملكي

سميرة توفيق تحيي عيد استقلال الأردن...

في احتفال ملكي مبهر حضرته الأسرة الحاكمة أحيت مطربة البادية الفنانة القديرة سميرة توفيق حفلاً وصف بالضخم والملوكي وذلك بمناسبة عيد الاستقلال الـ 71 للمملكة الأردنية الهاشمية، وذلك في حفل دبلوماسي وطني حضره الملك عبدالله الثاني بن الحسين وزوجته الملكة رانيا وكبار رجالات المملكة الأردنية. الحفل حمل عنوان " الشباب الأردني والتطور في شتى المجالات" وقدمت فيه الكبيرة سميرة توفيق باقة مميزة من أجمل أغنياتها الشهيرة. وخلال الاحتفال صعد الملك عبدالله إلى المنصة وكرم سميرة توفيق من خلال شكره لوفائها وحبها الكبيرين للأردن ولإحيائها هذا الحفل، ومن ثم توجه مع زوجته إلى جناح سميرة الخاص وقدما لها وسام الشرف عربون

في احتفال ملكي مبهر حضرته الأسرة الحاكمة أحيت مطربة البادية الفنانة القديرة سميرة توفيق حفلاً وصف بالضخم والملوكي وذلك بمناسبة عيد الاستقلال الـ 71 للمملكة الأردنية الهاشمية، وذلك في حفل دبلوماسي وطني حضره الملك عبدالله الثاني بن الحسين وزوجته الملكة رانيا وكبار رجالات المملكة الأردنية.

الحفل حمل عنوان " الشباب الأردني والتطور في شتى المجالات" وقدمت فيه الكبيرة سميرة توفيق باقة مميزة من أجمل أغنياتها الشهيرة. وخلال الاحتفال صعد الملك عبدالله إلى المنصة وكرم سميرة توفيق من خلال شكره لوفائها وحبها الكبيرين للأردن ولإحيائها هذا الحفل، ومن ثم توجه مع زوجته إلى جناح سميرة الخاص وقدما لها وسام الشرف عربون محبة وتقديرا لها ولعطاءاتها.

وكان قد شارك سميرة توفيق في هذا الحفل المميزالفنانة زين والجوقة الوطنية الأردنية.

ولسميرة توفيق محبة خاصة من أهل الاردن التي شهدت على بداياتها الفنية، وكان لحضورها هذا فرح كبير عبّر عنه أهل الأردن شعبا وحكومة وحكّام، وهي لمست هذه المحبة من خلال ردود الفعل التي كانت تصلها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي فور انتشار خبر سفرها إلى الأردن فاستمدت قوتها من محبة الأردنيين لها وقدمت مع فرقتها المصغرة أغنيات خالدة في ذاكرة الشعوب الأردنية والعربية على حدٍ سواء.

اترك تعليقاً