ماذا قال عبدالمجيد عبدالله وسالم الهندي عن حفل الكويت المنتظر؟

ماذا قال عبدالمجيد عبدالله وسالم الهندي عن حفل الكويت المنتظر؟

فوشيا - خاص

إنجاز كبير وغير مسبوق لا يمكن إلا الوقوف عنده وتحليله، ذلك الذي حصده “أمير الطرب السعودي النجم عبد المجيد عبد الله، وهرم شركات الإنتاج في الوطن العربي “روتانا للصوتيات والمرئيات” بقيادة الأستاذ سالم الهندي الرئيس التنفيذي للشركة، تمّثل في نفاد تذاكر الحفل الكبير والمنتظر الذي سيحييه عبد المجيد في دار الأوبرا الكويتية، بـ”مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي” يوم 30 مارس الجاري. فبمجرد فتح شباك التذاكر، وخلال أقل من نصف ساعة تقريبا، كانت التذاكر قد نفذت SOLD OUT، ليسجل هذا لعبد المجيد بين المطربين، ولـ”روتانا” بين الشركات، في كونه رقما قياسيا غير مسبوق على صعيد المدة الزمنية القصيرة التي بيعت فيها تذاكر الحفل.

وهو إن دلّ، يدل على المكانة الكبيرة التي يحتلها “طيب القلب” المطرب الـ”رهيب” بمكانته وسجله الحافل بالعطاءات عبد المجيد عبد الله فنيا وجماهيريا، ليس فقط لدى محبيه وعشاقه في الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي، بل أيضا في الوطن العربي أجمع، هذا إضافة إلى الحرفيّة وحسن التنظيم من جانب شركة “روتانا” التي تتوالى عطاءاتها ونجاحاتها من إنجاز إلى آخر، لتكون النتيجة.. في اتحاد عبد المجيد وروتانا، انتصارا جديدا هو في صالح الجمهور الذي حظي ببطاقات دخول الحفل، أو الذي لم يسعفه الحظ وسيتابعه لاحقا حيث سيتم تصوير الحفل بقيادة المخرج أحمد الدوغجي، وعرضه لاحقا على قنوات “روتانا الموسيقية”.

من جهته، أبدى المطرب عبد المجيد عبد الله، في تصريح خاص عبر المكتب الإعلامي لشركة “روتانا للصوتيات والمرئيات”، عن سعادته بلقاء جمهوره في الكويت بعد غياب، واعداً إياهم تقديم أكبر عدد من الأغاني خلال حفله،والتي ستصل لقرابة الـ 40 أغنية، وقد بدأ مع فرقته الموسيقية بقيادة المايسترو هاني فرحات على إجراء البروفات عليها، كاشفاً أن اختياراته في الحفل جاءت من خلال تواصله مع الجمهور ومعرفة طلباتهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي الـ”سوشيال ميديا”.

وحول مسألة نفاد تذاكر حفله في “مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي” بالكويت خلال أقل من نصف ساعة، أكد عبد المجيد عبدالله أن هذا أكبر دليل على محبة واحتضان الجمهور الكويتي له، معلناً: “ما حصل وما لمسته من حب وتقدير ليسا بغريبين على جمهور مخلص وسمّيع كالجمهور الكويتي”.

وشدّد “أبو عبدالله” أن الذي حفزّه على إقامة هذا الحفل هو أولاً، اشتياقه لجمهور الكويت. ثانياً، الإمكانيات الفنيَة الرائعة التي أعدّت للحفل من هندسة صوت وإضاءة وديكور وعراقة في المكان. والأهم من ذلك هي ثقته الكبيرة بشخص صديقه الأستاذ سالم الهندي واحترافيته في العمل مع طاقمه الروتاني.

وقد بدأ عبدالمجيد قبيل توجهه إلى الكويت لإحياء حفل 30 مارس الجاري، معسكرا فنيا في دبي، فهو من جهة يزور دبي لارتباط فني، ومن جهة أخرى سيشرف بنفسه على البروفات المكثفة التي سيجريها مع المايسترو هاني فرحات وموسيقيي الحفل.

بدوره، توجّه سالم الهندي بالشكر للفنان عبدالمجيد على الثقة الكبيرة التي أوْلاها له ولـ”روتانا”، واعداً جمهور الكويت بأمسية غنائية طربية مميزة، كيف لا؟! .. ونجمها هو “أمير الطرب” .. عبدالمجيد عبدالله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com