غناء وموسيقى

بالفيديو.. أغانٍٍ وكليبات هابطة صدمت الجمهور في 2017!

بالفيديو.. أغانٍٍ وكليبات هابطة صدم...

طرح عدد من المطربات هذا العام مجموعة من الأغنيات الهابطة، التي صدمت الجمهور، وأثارت جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب جرأتها وإثارتها الزائدة عن الحد، إلى الدرجة التي استدعت تدخل الأمن أحيانا لمحاسبة صاحباتها بتهمة نشر هذا العري والفسق من خلال أغنيات وكليبات شبه فاضحة. شيما.. "عندي ظروف" طرحت المغنية شيما فيديو كليب بعنوان "عندي ظروف"، وذلك عبر موقع الفيديوهات "يوتيوب"؛ ما أثار جدلا كبيرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب جرأتها وملابسها المثيرة وإيحاءاتها الجنسية الواضحة، ابتداء من اختيار اسم الكليب "عندي ظروف"، وهي العبارة التي تقولها الفتيات المصريات أثناء فترة الدورة الشهرية، وانتهاء باستخدام اللبن والموز وكثير من

طرح عدد من المطربات هذا العام مجموعة من الأغنيات الهابطة، التي صدمت الجمهور، وأثارت جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب جرأتها وإثارتها الزائدة عن الحد، إلى الدرجة التي استدعت تدخل الأمن أحيانا لمحاسبة صاحباتها بتهمة نشر هذا العري والفسق من خلال أغنيات وكليبات شبه فاضحة.

شيما.. "عندي ظروف"

طرحت المغنية شيما فيديو كليب بعنوان "عندي ظروف"، وذلك عبر موقع الفيديوهات "يوتيوب"؛ ما أثار جدلا كبيرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب جرأتها وملابسها المثيرة وإيحاءاتها الجنسية الواضحة، ابتداء من اختيار اسم الكليب "عندي ظروف"، وهي العبارة التي تقولها الفتيات المصريات أثناء فترة الدورة الشهرية، وانتهاء باستخدام اللبن والموز وكثير من الأدوات التي تستخدم في الأفلام الإباحية، مرورا بحركاتها المثيرة بجسدها وشفاهها ولسانها في الكليب، ما أدى بالضرورة إلى القبض عليها والحكم بحبسها عامين بتهمة نشر الفسق والفجور.

 

دالي حسن.. "ركبني المرجيحة"

الأمر نفسه ينطبق على أغنية "ركبني المرجيحة"، للمغنية دالي حسن، التي وصفت بأنها واحدة من أسوأ الأغنيات خلال الأعوام الأخيرة، بسبب ألفاظها السوقية، وإيحاءاتها الجريئة، ورقصاتها التي اعتبرها كثيرون خليعة.

"ما بلاش من تحت يا حودة"

 

يكفي اسم هذه الأغنية للدلالة على  جرأة كلمات هذه الأغنية المنسوبة للراقصة سما المصري، التي أكدت في تصريحات صحفية أنه تم تركيب كلام سما المصري على فيديو كليب دعائي كانت قد صورته من قبل. ولكن وأيا ما كان الأمر فقد حققت الأغنية انتشارا كبيرا ونسب مشاهدة عالية على يوتيوب، فصدمت المجتمع، وأثارت جدلا كبيرا حول الانحدار الذي أصاب الفن.

ميريام كلينيك.. "فوتت الغول"

https://www.youtube.com/watch?v=3UHAWfCRCAQ  

أسوة بصورها الجريئة والمثيرة التي لا تتوقف عن نشرها عبر حساباتها المختلفة في موقع التواصل الاجتماعي، طرحت ميريام كلينيك كليب "فوتت الغول"، مع الفنان اللبناني جاد خليفة، وهو الكليب الجرىء، الذي تسبّب في صدمة كبيرة للجمهور العربي، لدرجة أن الشرطة القضائية المعلوماتية استدعت ميريام كلينك للمثول أمامها من أجل التحقيق معها بعد عرض الفيديو كليب بسبب الضجة الكبيرة التي أحدثها في المجتمع لإثارته وجرأته، حتى أن فيديو واحدا بعنوان "المشهد الممنوع من العرض من فيديو كليب ميريام كلينك وجاد خليفة – فوتت الغول" قد تصدّر قائمة الأعلى مشاهدة في لبنان لفترة طويلة بعد طرح الكليب.

قمر.. kiss my lips

 

أيضا طرحت المغنية اللبنانية قمر، كليب أغنيتها الجديدة kiss my lips (قبّل شفتاي)، وذلك عبر موقع "يوتيوب".

المطربة اللبنانية المثيرة للجدل، ظهرت خلال الكليب بملابس مكشوفة وأوضاع مثيرة.

وصدم الكليب الجديد جمهور قمر، الذين أكدوا أنه تخطى كل حدود الإثارة، ويرجع ذلك لظهورها بأوضاع وإطلالات مثيرة جدا، ما شكل أيضا صدمة كبيرة للكثيرين.

إليسار.. "في كل زمان"

 

أثارت الراقصة اللبنانية إليسار جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عقب طرح كليبها "في كل زمان" وظهورها بإطلالات جريئة للغاية، فبدت وكأنها شبه عارية وهي ترتدي أزياء على شكل أجنحة، وهو الأمر الذي اعتبره الأمن العام والرقابة اللبنانية مناهضا للدين كونها ارتدت أزياء أشبه بأجنحة الملائكة، لذا تم إيقاف الكليب ومنع بثه باعتبار أنها تخطت الحدود المتعلقة بالمعتقدات والأمور الدينية، فضلا عن الإثارة الجنسية أيضا.

وقامت إليسار، بناء على طلب الأمن العام، بصنع نسختين مختلفتين لهذا الكليب، النسخة الأولى تحوي جميع المشاهد الممنوعة من العرض وسيتم بثها عبر الفضائيات، والأخرى تم فيها حذف المشاهد التي اعترضت عليها الرقابة ومن الممكن أن تحدث بلبلة في لبنان.

رولا يموت.. "ملكة الإغراء"

أثارت رولا يموت الجدل هذا العام بفيديو كليب تخطى حدود الجرأة، حيث ظهرت بالكليب بملابس وإطلالات كشفت عن كامل جسدها، كما صدمت حركات رولا المتابعين، الذين عبروا عن غضبهم على مواقع التواصل الاجتماعي، لما حمله الكليب من إيحاءات جنسية ورقصات خارجة عن الحياء العام، بحسب تعليقاتهم.

اترك تعليقاً