مقابلات

حسام عيد: هذه أجمل ذكرياتي في شهر رمضان.. وأنا ممنوع من دخول المطبخ

قال الفنان السوري حسام عيد إن ذكريات وأيام شهر رمضان المبارك اختلفت بين الماضي والحاضر جدا، مشيرا إلى أنه عندما كان صغيرا كانت الطقوس الرمضانية جميلة جدا بكل مظاهرها. وأضاف عيد بحديث مع موقع فوشيا إلى أنه كان ينتظر الشهر الفضيل بفارغ الصبر حتى يعيش تلك المظاهر والحياة الجميلة عندما كانوا صغارا، لافتا إلى أنه حاليا تغير كل شيء في المجتمع وعلى مستوى العالم ككل، وأصبحت الحياة بالنسبة للبعض عادية لا يوجد فيها ما يدعو للسعادة والفرح. وأشار عيد إلى أنه من الجيد أن جيلهم عاش طفولة جميلة وممتعة، وكان رمضان فيها كريما وذا طقس جميل إلى جانب المحبة والحياة

قال الفنان السوري حسام عيد إن ذكريات وأيام شهر رمضان المبارك اختلفت بين الماضي والحاضر جدا، مشيرا إلى أنه عندما كان صغيرا كانت الطقوس الرمضانية جميلة جدا بكل مظاهرها.

وأضاف عيد بحديث مع موقع فوشيا إلى أنه كان ينتظر الشهر الفضيل بفارغ الصبر حتى يعيش تلك المظاهر والحياة الجميلة عندما كانوا صغارا، لافتا إلى أنه حاليا تغير كل شيء في المجتمع وعلى مستوى العالم ككل، وأصبحت الحياة بالنسبة للبعض عادية لا يوجد فيها ما يدعو للسعادة والفرح.

وأشار عيد إلى أنه من الجيد أن جيلهم عاش طفولة جميلة وممتعة، وكان رمضان فيها كريما وذا طقس جميل إلى جانب المحبة والحياة الجميلة، والآن أصبح المطلب الوحيد هو أن تأتي إلينا أيام تحمل الفرح، وجيدة إلى حد ما.

ومن جانب آخر لفت إلى أن الدراما السورية اختلفت كثيرا عن السابق، حيث كان الموسم الرمضاني سنويا حافلا بعشرات الأعمال الدرامية والمسلسلات السورية وكل عمل أهم من غيره، لكن الآن اختلفت الظروف مع قلة عدد الأعمال.

ونوّه عيد إلى أنه شخص لا علاقة له بالمطبخ نهائيا، كما أنه ممنوع من دخول المطبخ؛ لأن ذلك يعرضه لعواقب كبيرة، لافتا إلى أنه حتى فيما لو غابت زوجته عن المنزل لا يدخل المطبخ، رغم وجود عدد من الأطباق التي يحبها لكنه لا يشارك في صنعها، وذلك لأن هذا المجال من اختصاص الزوجة وفق تعبيره.

كما وجه رسالة لمتابعي فوشيا عايد فيها الناس، متمنيا لهم الخير والصحة وأن تكون الأيام المقبلة أجمل.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً