مُنتج مُسلسل سعودي يتهرّب من دفع مُ...

سينما وتلفزيون

مُنتج مُسلسل سعودي يتهرّب من دفع مُستحقات الفنانين والعاملين!

يعتزمُ بعض الفنانين والعاملين، في أحدِ المسلسلات السعودية، التي عُرضت في رمضان الفائت، رفعَ قضيةٍ ضد المُنتج المنفّذ للعمل، بحجةِ عدم استلامهم لمستحقاتهم المالية، بعد الانتهاء من عرض المسلسل، إذ حاول الفنانون وطاقم العمل الوصول للمنتج المنفذ، وحلّ الإشكاليةِ بطريقةٍ ودية، إلا أنه لا يجيب على هاتفه المحمول، ولا على كمية الرسائل، التي تنهالُ عليهِ يوميًا، والتي تحوي استفساراتٍ عن مصيرِ مستحقاتهم المالية. من جانبه، كشف أحد الفنانين المشاركين في العمل لـ"فوشيا" (رفض ذكر اسمه)، إلى أنهم لم يستلموا مستحقاتهم، التي وعد بصرفها المنتج، وقال: "لا نعلم عن مصيرنا بعد كلِ هذه المماطلة الغريبة، حيثُ كان الموعد لاستلام مستحقاتنا خلال

يعتزمُ بعض الفنانين والعاملين، في أحدِ المسلسلات السعودية، التي عُرضت في رمضان الفائت، رفعَ قضيةٍ ضد المُنتج المنفّذ للعمل، بحجةِ عدم استلامهم لمستحقاتهم المالية، بعد الانتهاء من عرض المسلسل، إذ حاول الفنانون وطاقم العمل الوصول للمنتج المنفذ، وحلّ الإشكاليةِ بطريقةٍ ودية، إلا أنه لا يجيب على هاتفه المحمول، ولا على كمية الرسائل، التي تنهالُ عليهِ يوميًا، والتي تحوي استفساراتٍ عن مصيرِ مستحقاتهم المالية.

من جانبه، كشف أحد الفنانين المشاركين في العمل لـ"فوشيا" (رفض ذكر اسمه)، إلى أنهم لم يستلموا مستحقاتهم، التي وعد بصرفها المنتج، وقال: "لا نعلم عن مصيرنا بعد كلِ هذه المماطلة الغريبة، حيثُ كان الموعد لاستلام مستحقاتنا خلال شهر رمضان، إلا أنه أصبح يتهرب ولا يعُطي إجابةً واضحة حول مصير مستحقاتنا".

وأوضح الفنان، أن بعض العقود المُبرمة، لا تحملُ توقيع الطرف الأول (المنتج المنفذ)، وتحمل فقط توقيع الطرف الثاني؛ ما قد يجعل موقفنا، مهزوزًا لدى الجهات القضائية، مؤكدًا في الوقت ذاته أن جهة الإنتاج ممثلةً في المنتج المنفذ، قد تتلاعب بالعقود بعدم توقيعه، وأنه سينال عقابه قريبًا من القضاء.

يشار إلى أن المنتج المنفذ، أصبح يرمي المسؤولية على القناة الناقلة، بسبب عدم صرف مبلغ الإنتاج؛ وهو ما سببَّ له الموقف المُضاد، من قبل الفنانين والعاملين في المسلسل، والذين اصبحوا يهددونهُ باللجوء للمحكمة.

يذكر أن المسلسل، كان يُعرضُ قبل أذان المغرب بتوقيت مكة المكرمة، وهو عبارة عن حلقاتٍ منفصلةٍ لا تتجاوزُ مدة كل حلقةٍ، الـ 10 دقائق.