سينما وتلفزيون

مسلسل خمسة ونص مزيد من الانتقادات بسبب مشهد مقتل الدكتورة بيان!

مسلسل خمسة ونص مزيد من الانتقادات ب...

ما زالت الأخطاءُ الإخراجيّة تلاحق مسلسلات رمضان، حتى بعد مرور يومين على انتهائها، وما زال المشاهدون يكشفون عن تلك الأخطاء، يومًا بعد يوم، إذْ أثار مشهد مقتل الدكتورة بيان، ومشهد قبرها في مسلسل "خمسة ونص،" انتقاد المتابعين، لوجودِ أخطاءٍ فيها، ما كانت يجب أنْ تمر على مخرجٍ، مثل فيليب أسمر. يتضمّن المشهد مقتل الدكتورة بيان، في نفقٍ مظلم، بعد تعطّل مكابح سيارتها، ممّا يفقدها السّيطرة على سيارتها، في نهايةٍ تشبه إلى حدٍ كبير، نهاية الأميرة الرّاحلة ديانا، ونهاية تشبه مسلسل "Bodyguar"، الذي أنتجته "BBC"، ويعرض على شبكة نتفليكس. لكنْ، يبدو أنّ المخرج فيليب أسمر، لم ينتبه إلى أنّ ضوء المكابح

ما زالت الأخطاءُ الإخراجيّة تلاحق مسلسلات رمضان، حتى بعد مرور يومين على انتهائها، وما زال المشاهدون يكشفون عن تلك الأخطاء، يومًا بعد يوم، إذْ أثار مشهد مقتل الدكتورة بيان، ومشهد قبرها في مسلسل "خمسة ونص،" انتقاد المتابعين، لوجودِ أخطاءٍ فيها، ما كانت يجب أنْ تمر على مخرجٍ، مثل فيليب أسمر.

يتضمّن المشهد مقتل الدكتورة بيان، في نفقٍ مظلم، بعد تعطّل مكابح سيارتها، ممّا يفقدها السّيطرة على سيارتها، في نهايةٍ تشبه إلى حدٍ كبير، نهاية الأميرة الرّاحلة ديانا، ونهاية تشبه مسلسل "Bodyguar"، الذي أنتجته "BBC"، ويعرض على شبكة نتفليكس. لكنْ، يبدو أنّ المخرج فيليب أسمر، لم ينتبه إلى أنّ ضوء المكابح يعمل في السّيارة في أثناء التقاطه لمشاهد تُبيّن سرعة السّيّارة من الخارج، وكيفيّة فقدان بيان السّيطرة عليها، وهذا ينافي تعطّل المكابح في المشهد، وهو ما دعا المشاهدين للانتقاد.

ولم يكن ذلك الخطأ الوحيد في المشهد، حيثُ حدث الخطأ الآخر، حين كانت الدكتورة بيان متّجهة من منطقة عين التينة إلى كورنيش المزرعة في بيروت، وهي الجهة المعاكسة تمامًا للجهة التي صوّرتْ فيها بداية المشهد.

هذه الأخطاء حصلتْ بالإضافة إلى تعليق المشاهدين على مشهد قبر الدكتورة، إذْ كتب على شاهد قبرها تاريخ 6 حزيران/ يونيو 2019، في حين أنّ الحلقة عُرضت في 4 يونيو/حزيران 2019، بينما كان هاتف حبيبها، الذي أظهرته الكاميرا قبل دقائق من الحادث. يشير إلى تاريخ 6 نيسان/إبريل 2019.

 

 

اترك تعليقاً