سينما وتلفزيون

ّولد الغلابة" يُواجه انتقادات حادة بسبب اللهجة الصعيدية.. ومُؤلفه يرد"!

ّولد الغلابة" يُواجه انتقادات حادة...

طالت سهام الانتقادات مسلسل "ولد الغلابة" بعد أيام من عرضه على الشاشات منذ بدء الموسم الرمضاني، بسبب ما رآه الجمهور سقوطًا في استخدام اللهجة الصعيدية. واعتبر عددٌ من المشاهدين، أن اللهجة التي تحدّث بها العاملون بالمسلسل لا علاقة لها بلهجة أهل المنيا في صعيد مصر، كما انتقدوا بعض الأماكن التي ظهرت في العمل وأكدوا أنها مغايرة للأماكن الحقيقية على أرض الواقع. وتدور أحداث ولد الغلابة حول حياة رجل صعيدي مكافح يُدعى "عيسى" يجسّد دوره النجم أحمد السقا، في محافظة المنيا، يجبره الفقر على العمل في مهنتين، الأولى كمدرسٍ في مدرسة حكومية للفتيات صباحًا، وفي المساء يعمل سائقًا لشخصٍ يُدعى ضاحي-

طالت سهام الانتقادات مسلسل "ولد الغلابة" بعد أيام من عرضه على الشاشات منذ بدء الموسم الرمضاني، بسبب ما رآه الجمهور سقوطًا في استخدام اللهجة الصعيدية.

واعتبر عددٌ من المشاهدين، أن اللهجة التي تحدّث بها العاملون بالمسلسل لا علاقة لها بلهجة أهل المنيا في صعيد مصر، كما انتقدوا بعض الأماكن التي ظهرت في العمل وأكدوا أنها مغايرة للأماكن الحقيقية على أرض الواقع.

وتدور أحداث ولد الغلابة حول حياة رجل صعيدي مكافح يُدعى "عيسى" يجسّد دوره النجم أحمد السقا، في محافظة المنيا، يجبره الفقر على العمل في مهنتين، الأولى كمدرسٍ في مدرسة حكومية للفتيات صباحًا، وفي المساء يعمل سائقًا لشخصٍ يُدعى ضاحي- محمد ممدوح.

وتتأزّم حياة عيسى، فتدفعه الظروف للتخلّي عن بعض مبادئه، فيقدم على فعلِ ما يحول العلاقة بينه وبين ضاحي لخصومة وعداوة شديدة.

ورغم قصته التي جذبت المشاهدين في الأيام الأولى، لكن ذلك لم يمنع رواد مواقع السوشيال ميديا من توجيه سلسلة الانتقادات له بسبب اللهجة، فقال أحد المعلقين على أحداث العمل الدرامي من خلال صفحته بمواقع التواصل: "لهجة صعايدة مسلسل ولد الغلابة لا علاقة لها بالمنيا وملوي وهناك فروق واضحة بين لهجة شمال الصعيد وجنوبه، بس من الواضح إنه محدش عايز يتعب نفسه، على أساس إنه واحد واخد باله، وكله عند المشاهدين صعايدة".

رأي المعلّق جاء بناءً على أسماء المدارس التي تم تصويرها بقرية نواي بمركز ملوى بمحافظة المنيا، والتي تعتبر من أكثر القرى حفاظًا على العادات والتقاليد الصعيدية وتوريثها للأجيال.

وقال معلّق آخر بحسابه الذي يُدعى ملخوم إكس: "اللهجة الصعيدي المستخدمة في العمل بـ"السمجة" اللي ماشوفتش صعيدي بيتكلمها في حياتي فضلًا عن سكان ملوي اللي مالهومش ناقة ولا جمل في المظهر اللي طالع دا".

أمّا المعلق سلطان الحجار فقال: "أيمن سلامة مؤلف ولد الغلابة، لم يكلف نفسه السؤال عن لهجة أبناء محافظة المنيا، فظهر الحوار مثل الخليط بين اللهجة الصعيدي والفلاحي، والتي لا علاقة لها بلهجة المنياوية".

المؤلف أيمن سلامة يرد

من جهته أبدى مؤلف المسلسل أيمن سلامة استياءه من الانتقادات التي وُجهت للعمل والتي تتناول اللهجة الصعيدية، مشيرًا إلى أن صنّاع المسلسل استعانوا بمصححي لهجة.

وأوضح سلامة لـ"فوشيا" أن اللهجة تجمع بين السوهاجية والمنياوية (صعيد مصر)، حيث إن جذور شخصية "عيسى" التي يجسّدها أحمد السقا؛ وأسرته، سوهاجية لكنهم عاشوا بالمنيا، لذلك وجد الجمهور تباينًا في اختلاف اللهجة التي يتحدّث بها مثلُا محمد ممدوح وهادي الجيار -وهي لهجة منياوية بحتة-، وبين اللهجة التي يتحدّث بها أحمد السقا وإخوته بالمسلسل -وهي لهجة تجمع بين السوهاجي والمنياوي.

وأكّد مؤلف المسلسل، أن كل شيء أُخذ في الحسبان وتمّت دراسته بدقة ولم تمر عليهم أي تفاصيل.

اترك تعليقاً