هل يكون "النّكد" أهمّ عناصر نجاح ال...

سينما وتلفزيون

هل يكون "النّكد" أهمّ عناصر نجاح المسلسلات في رمضان 2019؟

رغم أنّ معظم الأعمال الدراميّة المصريّة، لا تخلو كلّ عام من مسلسلات تعبّر عن الظّلم الاجتماعيّ، والقهر الأسريّ، ويغلب على حلقاتها طابع الحزن والنّكد، حتى بدأ بعض المشاهدين يبحثون في السّباقات الرمضانيّة الدراميّة، عمّا يسرهم، ويدخل البهجة إلى قلوبهم، إلا أنّ تجارب مسلسلات الحزن، حقّقتْ نجاحًا كبيرًا العام الماضي. ويشارك في السّباق الرّمضانيّ المقبل، عدّة مسلسلات دراميّة، احتوتْ قصّتها على مأساة لأبطالها، ومعاناتهم من العنف الأسريّ، وخوضهم معارك أهليّة، في ظلّ أعمال دراميّة أخرى، قد تُعدّ أكثر تشويقًا لاعتمادها على الكوميديا، أو الأكشن، حيث يحتلّ هذان النّوعان الأكثر مشاهدة دائمًا، في أيّ سباق درامي. ويرصد لكم "فوشيا"، أبرز المسلسلات الدراميّة،

رغم أنّ معظم الأعمال الدراميّة المصريّة، لا تخلو كلّ عام من مسلسلات تعبّر عن الظّلم الاجتماعيّ، والقهر الأسريّ، ويغلب على حلقاتها طابع الحزن والنّكد، حتى بدأ بعض المشاهدين يبحثون في السّباقات الرمضانيّة الدراميّة، عمّا يسرهم، ويدخل البهجة إلى قلوبهم، إلا أنّ تجارب مسلسلات الحزن، حقّقتْ نجاحًا كبيرًا العام الماضي.

ويشارك في السّباق الرّمضانيّ المقبل، عدّة مسلسلات دراميّة، احتوتْ قصّتها على مأساة لأبطالها، ومعاناتهم من العنف الأسريّ، وخوضهم معارك أهليّة، في ظلّ أعمال دراميّة أخرى، قد تُعدّ أكثر تشويقًا لاعتمادها على الكوميديا، أو الأكشن، حيث يحتلّ هذان النّوعان الأكثر مشاهدة دائمًا، في أيّ سباق درامي.

ويرصد لكم "فوشيا"، أبرز المسلسلات الدراميّة، المشاركة في السّباق الرّمضانيّ المقبل، وتحمل طابع الحزن، والاضطهاد، والظلم، واحتماليّات تكرار نجاح تلك الفكرة المرتبطة بـ"النّكد"، مثلما حدث العام الماضي في عدّة أعمال فنيّة مُشابهة.

مسلسل "زي الشمس"

img

تشارك الفنانة المصرية الشّابة، دينا الشربيني، في ماراثون رمضان المقبل من خلال مسلسل "زي الشمس"، والتي جسّدتْ فيه دور الشّابة "تاليا"، التي تخوض صراعًا طويلاً مع عائلتها، نظرًا للمشكلات الأسريّة المعتادة في بعض أوساط المجتمع المصريّ، لتنعكس تلك المشكلات على طباع وتصرّفات "تاليا"، وعلى حياتها اليوميّة، وتجعل أيامها غير مستقرّة، واحتوتْ مشاهد المسلسل، على العديد من الأدوار الحزينة.

ولمعتْ نجومية "دينا"، منذ فترة قريبة، بعد تداول أنباء عديدة عن علاقتها بالمطرب الكبير عمرو دياب، وتقديمها أوّل بطولة مُطلقة في مسلسلها الماضي "مليكة"، وذاع صيتها، حتى وصلت للبطولة الثّانية، وأصبح اسمها يتداوله العديد من روّاد التّواصل الاجتماعيّ، لارتباطه دائمًا، بنجمهم المفضّل، عمرو دياب.

مسلسل "أبو جبل"

img

بعد نجاح مسلسل "أيوب"، في السّباق الرّمضانيّ الماضي، وتحقيقه أعلى نسب مشاهدات، ورغم كمّ الصّراعات، والمعاناة من الظّلم الذي احتواه المسلسل، ما دفع بطل المسلسل النّجم المصريّ، مصطفى شعبان إلى تكرار الفكرة مرّة أخرى العام الحاليّ، حيث يشارك بمسلسله "أبو جبل" في رمضان المقبل، الذي تدور حلقاته، حول مقتل أطفاله الثلاثة من زوجته، التي تجسّدها الفنّانة، عائشة بن أحمد، وذلك في بداية المسلسل.

ويدخل "شعبان" بعد ذلك، في صراعات مع عائلته وإخوته، بعد وفاة أطفاله، وبعدها يبدأ رحلة البحث عن القاتل، على مدار الحلقات، حتى يدخل السّجن. وتتوالى الأحداث في إطار دراميّ مشوّق، وبه العديد من الألغاز، تكشفها الحلقات؛ حيث يتورّط "شعبان" في عدد كبير من الأزمات والمشاكل، التي تقلب حياته رأساً على عقب، ممّا يجعله يستعين بصديقه مجدي البحيري، للوقوف إلى جانبه، والتّخلّص منها.

مسلسل "لأخر نفس"

img

تخوض الفنانة ياسمين عبد العزيز، السّباق الرّمضانيّ المقبل، بمسلسل "لأخر نفس"، ونشرتْ عبدالعزيز عبر "إنستغرام"، عدّة صور لها خلال أحداثه، ظهرتْ فيها جميعًا، وعلامات الحزن والكآبة تملأ وجهها.

وتجسّد "ياسمين" خلال أحداث المسلسل دور مهندسة ديكور، متزوّجة من الفنّان، فتحى عبد الوهاب، الذى يتعرّض لعمليّة اختطاف، وخلال البحث عنه، تكتشف خيانته لها، لكنّها تصرّ على البحث عنه، في إطار مليء بالحزن، على عكس شخصيّة "ياسمين" الكوميديّة.

مسلسل "حكايتي"

img

تخوض الفنّانة المصريّة، ياسمين صبري، البطولة المُطلقة لأوّل مرة، من خلال مسلسل "حكايتي"، في المارثون الرّمضانيّ المقبل، حيث اختارتْ في أولى تجاربها البطولية، تجسيد شخصيّة تمرّ بالكثير من المعاناة والألم، ويغلب على حلقات المسلسل الطّابع الحزين والكئيب.

وتجسّد ياسمين خلال أحداث المسلسل، دور فتاة تتعرّض لصدمة عصبيّة في طفولتها، جرّاء وفاة والدها أمام عينها، ثمّ تدخل في خلافات مع عائلة والدته، فتقرّر السّفر من الصّعيد إلى المدينة، لتغيّر من نمط الحزن، بشخصيّة أخرى رومانسيّة.

ويناقس على كعكة مسلسلات رمضان المقبل، ما يقرب من 25 مسلسلا، تشهد عودة الكثير من الغائبين، على رأسهم، أحمد السقا، وياسمين عبد العزيز، ومحمد إمام.