سينما وتلفزيون

دينا الشربيني في بطولتها الأولى.. كثير من الانتقادات وقليل من النجاح!

تواجه الفنانة المصرية دينا الشربيني في بطولتها الأولى "مليكة" الكثير من الانتقادات رغم تصدر العمل من فترة لأخرى محركات البحث بالسعودية ومصر، إلا أن التصدر يأتي بشكل سلبي؛ لأن العمل مليء بالانتقادات حول قصة المسلسل وتشابهها مع أعمال أخرى قديمة، إلى جانب رؤية البعض أن نجومية الشربيني لا تسمح لها بحمل مسلسل كامل على كتفيها. وقال عدد من نشطاء تويتر إن البنية الدرامية للمسلسل ضعيفة لأنه بمجرد إجراء تحليل الحامض النووي للبطلة دينا الشربيني، يمكن التعرف على شخصيتها الحقيقية، وبالتالي الحلقات كلها عبارة عن حشو درامي، إذ تدور الأحداث حول إحدى الفتيات التي تحضر حفل زفاف مع ابنة خالتها، ويحدث

تواجه الفنانة المصرية دينا الشربيني في بطولتها الأولى "مليكة" الكثير من الانتقادات رغم تصدر العمل من فترة لأخرى محركات البحث بالسعودية ومصر، إلا أن التصدر يأتي بشكل سلبي؛ لأن العمل مليء بالانتقادات حول قصة المسلسل وتشابهها مع أعمال أخرى قديمة، إلى جانب رؤية البعض أن نجومية الشربيني لا تسمح لها بحمل مسلسل كامل على كتفيها.

وقال عدد من نشطاء تويتر إن البنية الدرامية للمسلسل ضعيفة لأنه بمجرد إجراء تحليل الحامض النووي للبطلة دينا الشربيني، يمكن التعرف على شخصيتها الحقيقية، وبالتالي الحلقات كلها عبارة عن حشو درامي، إذ تدور الأحداث حول إحدى الفتيات التي تحضر حفل زفاف مع ابنة خالتها، ويحدث انفجار مدو تموت على إثره إحداهما فتتقمص الأخرى شخصيتها، وتعيش حياتها في توتر وقلق.

ورأى بعض النشطاء أنه تمت إتاحة الفرصة أمام دينا الشربيني للقيام بدور البطولة المطلقة استنادًا إلى نجومية الفنان عمرو دياب الذي تربطه بها علاقة عاطفية وسط شائعات زواجهما.

وأشار البعض إلى أن قصة المسلسل تشبه أحداث فيلم "الليلة الأخيرة" للنجمة الراحلة فاتن حمامة التي كانت أيضًا لا تعرف شخصيتها الحقيقية (نادية أم فوزية) وكادت أن تفقد عقلها بسبب هذه الحالة.

وتعجب نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي من جمال ونضارة دينا الشربيني بالمسلسل رغم أنها من المفترض أصيبت بحروق شديدة وتم إنقاذها من الموت، ورغم ذلك لم يتشوه وجهها أو يقل جمالها.

ورغم الانتقادات كانت الفنانة ندى بسيوني هي النقطة الإيجابية الأكثر إشادة وحبًا من متابعي المسلسل، إذ أشاروا إلى أنها تذكرهم بذكريات رمضان القديمة ودورها الرومانسي والكلاسيكي في مسلسل "هوانم جاردن سيتي".

من جانبها قالت مغردة: "مسلسل (مليكة) محتاج يبقى أسرع من كده ولو عملت DNA كان هيخلص في الحلقة التانية يعني حشو زيادة كدة".

وسخرت ناشطة قائلة: "ياترى فيه حد متابع مسلسل مليكة غيري انا وعمرو دياب؟!".

وأشاد مغرد  قائلاً: "في مسلسل (مليكة) بشوف ندى بسيوني زي ما كنت بشوفها في هوانم جاردن سيتي جميلة الجميلات".

اترك تعليقاً