سعد لمجرد وزوجته بعد خروجه من السجن
سعد لمجرد وزوجته بعد خروجه من السجنإنستغرام

محامي سعد لمجرد: الفنان لن يعود إلى السجن مرة أخرى لإكمال فترة محكوميته

نفى المحامي الفرنسي جان مارك فاديدا، الخاص بالفنان المغربي سعد لمجرد، أن يكون قد أطلق سراح الأخير من سجنه في فرنسا بشرط ارتدائه سوارا لمراقبة حركته وأن جواز سفره محجوز لدى السلطات الفرنسية.

وأوضح فاديدا في تصريحات صحافية أن قضية لمجرد ما زالت متواصلة، لكنه لن يعود إلى السجن مرة أخرى لإكمال فترة محكوميته، مشددا على أن إطلاق سراح موكله من السجن كان دون قيد أو كفالة مالية.

ولفت إلى أن صاحب أغنية "انت معلم" يمكنه السفر بشرط أن يكون مقر سكنه بفرنسا في حال طُلب مرة أخرى لسماع أقواله من قبل القضاء الفرنسي.

وكانت تقارير صحافية قد تداولت فور إطلاق سراح سعد لمجرد يوم الخميس الماضي أنه جرى حجز جواز سفر الفنان في عهدة المحكمة؛ ما يعني أنه ممنوع من مغادرة فرنسا، كما يخضع للمراقبة القضائية عبر تثبيت سوار إلكتروني به لمتابعة تحركاته.

وأضافت أن القضاء الفرنسي اتفق مع لمجرد على ألا يتحدث إلى الصحافة بأي شكل من الأشكال، كما يمنع أن يتطرق للقضية وملفه القضائي حتى لو كان عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضحت التقارير أن لمجرد سيبقى في حالة سراح مؤقت لغاية مرحلة الاستئناف، والتي من المتوقع أن تبدأ إجراءاتها مع نهاية العام الجاري.

وقبل ساعات قليلة، هنأ سعد لمجرد جمهوره بمناسبة عيد الفطر المبارك، ونشر عبر حسابه في إنستغرام، مجموعة من الصور ظهر فيها برفقة والديه وزوجته،، وعلّق عليها بالقول: "الحمد لله عليها ساعة.. بغيت نشكر كل من دعا لي في كربتي، اللهم فرج همومكم وكربكم وبدلها بالأفراح والطمأنينة اللهم امين".

وأضاف "قريت دعواتكم وبكيت من كثر الفرح جازاكم الله خيرًا والله يغفر لينا وليكم ويعطيكم كل ما تمنيتوا ويجعلنا وإياكم من الفائزين برضى الله ورضى الوالدين دنيا وآخرة".

وتابع النجم المغربي "سامحوني على الحزن اللي عشتوه معايا، وحتى أنا كذلك بغيتكم تكونو فرحانين حيت أنا وياكم عائلة وحدة.. سبحان الله في عيد الفطر ربي كتب ليا نكون بين أهلي وأحبابي وأعطاني الفرصة نكتب لكم هذه الكلمة النابعة من القلب".

ووجه لمجرد رسالة إلى زملائه في الوسط الفني، وكذلك إلى الإعلاميين والصحافيين، قائلاً "أصدقائي الفنانين والفنانات والإعلاميين والصحافيين جازاكم الله خيرًا على كل كلمة طيبة، لقد أثلجتم قلبي، لكم مني كل الحب والتقدير وتمنياتي لكم بالتوفيق في أعمالكم وفي حياتكم".

ولم ينس جمهوره الضخم، "مسك الختام، هذه الرسالة لحبايبي الفانز من كل بقاع العالم: أنا كنت في الماضي أحبكم، الآن أنا مغرم بكم، وقصة حبنا لن تنتهي أبدًا مهما حصل.. حفظكم الله وأهاليكم ومتعكم بالصحة والعافية وتقبل منا ومنكم صالح الأعمال ودفع بها عنكم كل بلاء".

يذكر أن لمجرد غادر السجن الذي يقبع فيه منذ أواخر شهر فبراير/ شباط الماضي، بعد إدانته من قبل محكمة الجنايات الفرنسية بتهمة اغتصاب فتاة فرنسية، بناء على طلب قدّمه محامياه تييري هيرزوغ وجان مارك فيديدا.

logo
فوشيا
www.foochia.com