فوشيا جديد فوشيا

مشاهير برتبة "رجال وسيدات أعمال"

بات من الطبيعي بالنسبة لكثير من المشاهير أن يعملوا بأعمال جانبية تدر عليهم دخلاً مادياً إضافياً إلى جانب الدخل الذي يتحصلون عليه من وراء مهنتهم الأصلية. فما المانع من كسب المال من وراء مهنة التمثيل، وفي نفس الوقت كسب دخل إضافي من خلال إطلاق عطر معين أو تأسيس خط ملابس يحمل اسم هذا النجم؟ فذلك هو ما بات يحدث خلال السنوات الأخيرة بالاتساق مع إقدام أعداد متزايدة من المشاهير على الانخراط في تلك النوعية من الأعمال الجانبية، التي تدر عليهم دخلاً لا يستهان به، خاصة في مجال التكنولوجيا، حيث بدأوا يكونون أسماءً لأنفسهم بوادي السيلكون.

تايلور سويفت

أطلقت إحدى الألعاب على الهواتف المحمولة مع شركة Glu.

جستن بيبر

استثمر في خدمة سبوتيفاي للبث الموسيقي وفي تطبيق الكوميديا "Shots" وفي تطبيق التراسل الفوري "Tinychat"، ما يعكس مدى اهتمامه بريادة الأعمال.

ليدي غاغا

ساهمت في حملات جمع الأموال لشركة "Backplane" الناشئة، التي واجهت ظروفاً صعبة خلال الآونة الأخيرة، وتم تأسيسها لبناء الشبكات الاجتماعية المتخصصة.

ويل فيريل

ساهم في تأسيس موقع الفيديوهات الكوميدية "Funny or Die" عام 2007.

كيم كارداشيان

أطلقت لعبة "Kim Kardashian: Hollywood" على الهواتف المحمولة، وما زالت تدر عليها الكثير من الأموال منذ أن تم إطلاقها إلى الآن.

أشتون كوتشر

استثمر في شركات أوبر وايربنب وسبوتيفاي فضلاً عن إطلاقه صندوقه الاستثماري "A-Grade Investments" وإطلاقه حاسوب لوحي مع لينوفو.

نيك جوناس

أطلق تشكيلة معدات سمعية تضم سماعات رأس وسماعات أذن ومكبرات.

سيلينا غوميز

استثمرت في تطبيق "Postcard on the Run" عام 2011.

ليوناردو دي كابريو

استثمر في تطبيق "Mobli" الخاص بمشاركة الصور والفيديوهات وكذلك في شركة "Qloo" التكنولوجية التي تنقب عن البيانات لتقديم توصيات.

جاي زي

أطلق شركة الإنتاج الخاصة به "Roc Nation" التي أبرمت صفقات مع شركة سامسونغ، كما أنه أحد مؤسسي شركة "Tidal" المتخصصة في اشتراكات الموسيقى.

سيرينا ويليامز

لديها خط ملابس خاص بها واستثمرت في شركة "Mobli" عام 2012.

كارلي كلوس

قامت بتأسيس مبادرة الترميز "Kode" بالتعاون مع شركة "Klossy"، التي تقدم المنح الدراسية والدروس للفتيات الصغيرات في سن المراهقة.
أخر الأخبار على فوشيا