زوجة ويل سميث في اعتراف صادم: والدتي أجبرتني على الزواج منه
مشاهير أخبار المشاهير
09 أبريل 2022 11:09

زوجة ويل سميث في اعتراف صادم: والدتي أجبرتني على الزواج منه

avatar سعد يوسف

تداولت وسائل إعلام عربية وعالمية، ما وصفته بأنه ”اعتراف صادم“، للنجمة جادا بينكيت سميث، زوجة الممثل الأمريكي المشهور ويل سميث، وذلك بعد أيام من تصدر صفعة الأخير الشهيرة لزميله كريس روك في حفل الأوسكار نهاية الشهر الفائت وسائل التواصل الاجتماعي.

وأفادت جادا، بحسب التقارير، إنها ”حقًا كانت لا تريد الزواج“ من ويل سميث، وأن والدتها هي التي أجبرتها على الزواج من سميث بعد حملها الأول.

وأضافت في تصريحاتها التي جرى تداولها على نطاق واسع: ”كنت تحت ضغط شديد كما تعلمون، لكوني ممثلة شابة وكنت صغيرة وكنت حاملًا، ولم أكن أعرف ماذا أفعل، لم أرغب أبدًا في الزواج“.

وتزامنا مع ذلك، جرى تناقل تصريح لبطل فيلم ”كينغ ريتشارد“، يقول فيه ”لم يكن هناك يوم في حياتي أردت فيه أي شيء آخر غير الزواج وتكوين أسرة“.

وعلى الرغم من نفور بينكيت سميث الشديد من زواجهما، اتفقت هي وسميث في النهاية على أن الارتباط كان في الواقع هو ”القرار الصحيح“.

2022-04-BeFunky-collage-100

وتأتي تصريحات الثنائي بعد أيام على الحادثة الشهيرة التي أطاحت بويل سميث خارج أسوار أكاديمية الأوسكار، حيث أعلن استقالته قبل قرار الأكاديمية بحرمانه من المشاركة في فعالياتها لمدة 10 سنوات.

ولاحقا، خرجت جادا سميث عن صمتها، وقالت تعليقا على صفع زوجها لمقدم حفل الأوسكار بنسخته الـ 94، كريس روك، لإطلاقها دعابة عنها بسبب رأسها الحليق، إن المرأة لا تحتاج إلى رجل لحمايتها.

2022-04-BeFunky-collage-2022-04-09T140918.882

وأضافت في تصريحات صحفية: ”تمنيت لو أن ويل لم يضرب كريس. لأني امرأة تستطيع الدفاع عن نفسها ولا أحتاجُ إلى أحدٍ أن يدافع عني“.

بدوره، اعتذر ويل سيمث لكريس روك و كتب على حسابه في إنستغرام: ”كريس، أود أن أعتذر منك علنا.. ما فعلته تخطى الحدود وكنت مخطئا. أشعر بالخجل، وما قمت به لا يدل على الرجل الذي أريد أن أكونه“.

2022-04-16492810114181

ووافقت الأكاديمية على طلب الاستقالة المقدم من ويل سميث الأسبوع الماضي، لكنها لم تسحب منه جائزة أوسكار أفضل ممثل التي تلقاها الشهر الماضي عن دوره في فيلم ”كينغ ريتشارد“.

وبينما طالب كثيرون بسحب الجائزة من سميث، أشار آخرون إلى أنّ القطب الهوليوودي هارفي واينستين الذي أدين بتهمة الاغتصاب والاعتداء الجنسي والمخرج رومان بولانسكي والممثل بيل كوسبي لم يُجرَّدوا من الجوائز بعدما طردتهم الأكاديمية.