أخبار النجوم

نبيلة عبيد تستشيط غضبا على متابع: أهلك فعلاً عرفوا يربوك.. ما السبب؟

نشرت الفنانة المصرية نبيلة عبيد، مقطع فيديو عبارة عن تجميع لضحكاتها ورقصاتها بأفلامها الشهيرة؛ إذ تم تركيبها على أغنية للفنان الإماراتي حسين الجسمي أهداها لها أحد متابعيها تعبيرًا منه عن حبه لفنها وتقديرًا لها. وعلقت نبيلة عبيد على الفيديو الذي نشرته عبر صفحتها الرسمية على "إنستغرام": "الأغنية حلوة بس معرفش مين بيغنيها.. حد يعرف.. مساء الفل يا حلوين". ويبدو أن تعليق الفنانة المصرية سخر منه بعض محبي الفنان حسين الجسمي، ليرد متابع عليها قائلا: "بقى مش عارفة صوت حسين الجسمي، وكان ممكن تعرفي بسهولة عن طريق غوغل، إنتي خرفتي ولا إيه".           View this post on

نشرت الفنانة المصرية نبيلة عبيد، مقطع فيديو عبارة عن تجميع لضحكاتها ورقصاتها بأفلامها الشهيرة؛ إذ تم تركيبها على أغنية للفنان الإماراتي حسين الجسمي أهداها لها أحد متابعيها تعبيرًا منه عن حبه لفنها وتقديرًا لها.

وعلقت نبيلة عبيد على الفيديو الذي نشرته عبر صفحتها الرسمية على "إنستغرام": "الأغنية حلوة بس معرفش مين بيغنيها.. حد يعرف.. مساء الفل يا حلوين".

ويبدو أن تعليق الفنانة المصرية سخر منه بعض محبي الفنان حسين الجسمي، ليرد متابع عليها قائلا: "بقى مش عارفة صوت حسين الجسمي، وكان ممكن تعرفي بسهولة عن طريق غوغل، إنتي خرفتي ولا إيه".

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Nabila Ebeed - نبيلة عبيد (@nabilaebeedofficial)

وأثار التعليق غضب نبيلة عبيد والتي ردت عليه قائلة: "ايه الأدب والذوق ده.. أهلك فعلاً عرفوا يربوك"، وتضامن معها باقي جمهورها قائلين: "إنت إنسان قليل الأدب مو لازم الفنان يعرف كل الناس وكمان الأغنية صوت الجسمي مو واضح، اعمليله بلوك", لترد نبيلة: "خلاص هو اتكسف من روحه وحذف التعليق".

img

وسبق وتعرضت الفنانة المصرية نبيلة عبيد لهجوم عنيف بعد نشرها مقطع فيديو، عبر حسابها الرسمي على "إنستغرام" يحتوي على مقاطع راقصة لها من فيلم "الراقصة والسياسي"، والتي جرى تركيبها على أغنية "عدى الكلام" للفنان المغربي سعد لمجرد.

ويبدو أنَّ عبيد أرادت من خلال هذا الفيديو الإشادة بالفنان المغربي وصوته؛ إذ كتبت تعليقًا قالت فيه: "الجمال عدى الكلام.. سعد لمجرد صوت جميل من المغرب العزيز.. المشاهد من فيلم الراقصة والسياسي.. وحشتوني.. مسا الفل على عيونكم".

وتفاعل متابعو النجمة مع الفيديو، مشيرين إلى جمالها الذي لم يتغير طوال تلك السنين؛ إذ إن الفيلم جرى عرضه عام 1990 أي قبل 30 عامًا وما زالت نبيلة تتمتع بذات الملامح، إلا أنه وعلى الرغم من كل تلك التعليقات الإيجابية، كان هناك من توجه إليها بالانتقاد على نشرها هذا الفيديو لكسرها الحداد حينها على وفاة النجم المصري محمود ياسين لتعلق إحداهن بالقول: "أتصور اليوم الثالث على وفاة زميلك محمود ياسين".

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً