شيرين تفتحُ على نفسها جبهةً.. وتُوا...

أخبار النجوم

شيرين تفتحُ على نفسها جبهةً.. وتُواجه هجومًا شرسًا من فتيات سعوديات!

أثارت الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب حفيظة فتيات سعوديات اللواتي اتهمنها بتحريض الرجال ضد المرأة. وانطلق هاشتاق تصدّر الترند السعودي "اخرسي ياشيرين" من قبل بعض الفتيات ردًا على كلام الفنانة المصرية يوم أمس في حفلتها بموسم الرياض حين قالت مخاطبة النساء: "طالما منقدرش نستغني عن الراجل في حياتنا يبقى نسمع كلامه أحسن"، فيما احتوى الهاشتاق على ردود مؤيدة ومعارضة لكلام الفنانة. وقاد حملة التأييد عدد كبير من الشباب، بينما كانت الفتيات في الجهة المقابلة رافضات ما صرّحت به شيرين ودعون إلى مقاطعة حفلاتها في قادم الأيام، وناشدنها الاكتفاء بأغانيها والابتعاد عن “نصح النساء” على اعتبار أنها ليست أهلاً لذلك، على حد

أثارت الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب حفيظة فتيات سعوديات اللواتي اتهمنها بتحريض الرجال ضد المرأة.

وانطلق هاشتاق تصدّر الترند السعودي "اخرسي ياشيرين" من قبل بعض الفتيات ردًا على كلام الفنانة المصرية يوم أمس في حفلتها بموسم الرياض حين قالت مخاطبة النساء: "طالما منقدرش نستغني عن الراجل في حياتنا يبقى نسمع كلامه أحسن"، فيما احتوى الهاشتاق على ردود مؤيدة ومعارضة لكلام الفنانة.

وقاد حملة التأييد عدد كبير من الشباب، بينما كانت الفتيات في الجهة المقابلة رافضات ما صرّحت به شيرين ودعون إلى مقاطعة حفلاتها في قادم الأيام، وناشدنها الاكتفاء بأغانيها والابتعاد عن “نصح النساء” على اعتبار أنها ليست أهلاً لذلك، على حد قولهن.

وفي كل مره تطلق الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب "مزحات" جعلتها في مواقف محرجة وذلك بسبب عفويتها المعتادة، لكن هذه المزحة لم تمر مرور الكرام وأثارت جدلاً كبيرًا.

وعلى الجانب الآخر، ظهر فريق من المدافعين عن شيرين، وحقها في حرية التعبير عن آرائها، والبعض الآخر عن نصيحتها التي عدّها صادقة وعقلانية.

وهنالك مستخدمون دافعوا عن شيرين من منطلق أن المرأة مهما كانت قوية وناجحة في حياتها، إلا أنها لا تشعر بالأمان إلا في كنف أب أو أخ أو زوج يحميها.

عفوية شيرين قد تستفزّ البعض، فتضعها في مواقف محرجة، وتخلق لها مشاكل وأزمات مع الجمهور، حيث اعتادت الفنانة شيرين عبدالوهاب على إثارة الجدل من خلال تصريحاتها وكان آخرها تهمة "الإساءة لمصر"، بعدما قالت أثناء إحيائها لحفلها في البحرين "أنا هنا في البحرين أتكلم براحتي علشان في مصر اللي بيتكلم بيتسجن".

ومن هجوم على فنان إلى تصرف غريب إلى انتقادها لأشخاص آخرين إلى الدعوة لطاعة الرجل، تعود شيرين لتقديم الاعتذار عن جميع تصرفاتها لتؤكّد أنها لم تكن تقصد الإساءة، وأن ما حدث بسبب عفويتها وحبها لهم، لكن لا يزال تصريحها الأخير عن طاعة الرجل في انتظار الاعتذار والتوضيح للمنزعجين منه.