إعلامي سوري ينتصرُ لجومانة مراد ويك...

أخبار النجوم

إعلامي سوري ينتصرُ لجومانة مراد ويكشفُ مفاجآتٍ صادمةً!

قال الإعلامي السوري تمام عجمية خلال مقطع مصوّر له إنه مندهش من مسلسل تضليل الرأي العام الذي يديره الأخوان صفوان وأمير نعمو، في أكاذيبهما ضد الفنانة جومانة مراد، مما جعله يرد عليهما للمرة الأولى، بجميع المستندات التي تدينهما. وأضاف عجمية: "لقد تواصل المخرج الهارب صفوان نعمو معي في بداية الأزمة، حتى أنشر له مستندات تثبت صحة موقفه هو وشقيقه المنتج المسجون أمير نعمو، خلال برنامجي التلفزيوني الأسبوعي، بالإضافة إلى المجلة التي أشرف عليها، وقد رحبت بهذا الأمر نظرًا لأنني على الحياد". وتابع: "لكنه لم يرسل لي أي مستند واحد يدعمه، مما جعلني أتوجه بنفسي لمحكمة دبي بالإمارات، للحصول على كل

قال الإعلامي السوري تمام عجمية خلال مقطع مصوّر له إنه مندهش من مسلسل تضليل الرأي العام الذي يديره الأخوان صفوان وأمير نعمو، في أكاذيبهما ضد الفنانة جومانة مراد، مما جعله يرد عليهما للمرة الأولى، بجميع المستندات التي تدينهما.

وأضاف عجمية: "لقد تواصل المخرج الهارب صفوان نعمو معي في بداية الأزمة، حتى أنشر له مستندات تثبت صحة موقفه هو وشقيقه المنتج المسجون أمير نعمو، خلال برنامجي التلفزيوني الأسبوعي، بالإضافة إلى المجلة التي أشرف عليها، وقد رحبت بهذا الأمر نظرًا لأنني على الحياد".

وتابع: "لكنه لم يرسل لي أي مستند واحد يدعمه، مما جعلني أتوجه بنفسي لمحكمة دبي بالإمارات، للحصول على كل ما يخص القضية، وهنا كانت المفاجأة".

وأردف: "وجدت أن جميع الأحكام الصادرة بهذه القضية، تؤكد بطلان الادعاءات ضد جومانا مراد، وتدين الأخوين نعمو، الصادر ضدهما 7 أحكام بالإمارات فقط ما بين السجن والتحفظ على الممتلكات والأرصدة البنكية، وأمر ملاحقة من الإنتربول بالإضافة إلى أحكام بمصر وسوريا بعد ذلك".

وتعجّب عجمية من كمِّ الأحكام القضائية التي نالها الأخوان نعمو ضد جومانة مراد وغيرها، حيث حكم عليهما بالسجن في قضية نصب، حركها ضدهما المنتج اللبناني عصام مطر، والذي تولى إنتاج الجزء الأول من مسلسل "مدرسة الحب". مشددًا على أنهما لم يربحا دعوى قضائية واحدة.

واختتم عجمية حديثه بأنه لم يكن ينوي التحدث في هذه القضية، لكن كان لابد من وضع حد لهذه المهزلة على حد وصفه، وإعطاء كل ذي حق حقه، مستعرضًا كافة المستندات الأصلية خلال ظهوره ومستنكرًا التهديدات العنيفة التي تعرّض لها من المخرج الهارب صفوان نعمو، بسبب كشفه للحقائق.

وكانت قضية الفنانة السورية جومانة مراد وزوجها ربيع من جهة والمنتج أمير مصطفى نعمو والمخرج صفوان مصطفى نعمو قد عادت إلى الأضواء مجددًا منذ أسابيع، بعدما تقدّم الأخيران ببلاغ يطلبان فيه إعادة فتح التحقيق متهمين جومانة وزوجها باختطافهما تحت تهديد السلاح.

إلا أن محامي جمانة مراد المستشار مرتضى منصور أكّد بأن كل ما كتب من ادعاءات عن موكلته غير حقيقي، مشددًا على أن الأخوين نعمو مدعيان، والنيابة والمحكمة بل والمحكمة الجنائية قررت حفظ القضية، بعد ثلاثة تظلمات منهما بسبب عدم كفاية الأدلة.

وأوضح منصور أنّ تحريات المباحث لم تُثبت واقعة الخطف من الأساس، كما أن كاميرات الكومبوند الذي يضم فيلا جُمانة لم يُسجل دخول الثنائي كمختطفين.

وكان البلاغ المقدّم من الأخوين نعمة أشار إلى أن مراد وزوجها قاما باختطافهما داخل فيلا لهما في مصر، وذلك بسبب خلافات بينهم أثناء تصوير دورها في مسلسل "مدرسة الحب" وتم إجبارهما على توقيع تنازل عن حقهما في المسلسل، وانتهى الأمر بحفظ القضية.