كيم كارداشيان غيرُ مصابةٍ بالذئبة.....

أخبار النجوم

كيم كارداشيان غيرُ مصابةٍ بالذئبة.. وهذا هو مرضها الحقيقيّ!

بعد طمأنتها بأنّها غيرُ مصابة بمرض الذئبة، الذي عاشت بسببه حالة من الذّعر خلال الأيام الماضية، كشف طبيب النجمة، كيم كارداشيان، عن حقيقة الآلام التي تداهمها، حيث أوضحَ أنّها تُعاني من مرض التهاب المفاصل الصّدفيّ بيديها وذراعيها. وأوضحَ الطبيب أنَّ المرض الأساسي الذي تعانيه كيم هو التهاب المفاصل الصّدفيّ، وهو نوعٌ من أنواع التهاب المفاصل، الذي ينتج عن مرض الصدفيّة، وليس مرض الذئبة. وتسبب ذلك المرض في إصابة مفاصلها بتورم، بالإضافةِ إلى خشونة ووجع. وعبرت كيم عن ارتياحها بعد هذا الكشف، لأنَّ أكثر ما كانت تخشاهُ هو ثبوت إصابتها بمرض الذئبة، الذي يُعدّ مرضًا من أمراض المناعة الذاتية، يهاجم أنسجة

بعد طمأنتها بأنّها غيرُ مصابة بمرض الذئبة، الذي عاشت بسببه حالة من الذّعر خلال الأيام الماضية، كشف طبيب النجمة، كيم كارداشيان، عن حقيقة الآلام التي تداهمها، حيث أوضحَ أنّها تُعاني من مرض التهاب المفاصل الصّدفيّ بيديها وذراعيها.

وأوضحَ الطبيب أنَّ المرض الأساسي الذي تعانيه كيم هو التهاب المفاصل الصّدفيّ، وهو نوعٌ من أنواع التهاب المفاصل، الذي ينتج عن مرض الصدفيّة، وليس مرض الذئبة.

وتسبب ذلك المرض في إصابة مفاصلها بتورم، بالإضافةِ إلى خشونة ووجع.

img

وعبرت كيم عن ارتياحها بعد هذا الكشف، لأنَّ أكثر ما كانت تخشاهُ هو ثبوت إصابتها بمرض الذئبة، الذي يُعدّ مرضًا من أمراض المناعة الذاتية، يهاجم أنسجة الجسم السليمة ويدمّرها. أمّا عن التهاب المفاصل الصّدفيّ إذ أنّه مرضٌ يمكن التعامل معهُ، على الرّغم من أنّه يتسببُ بألم المفاصل والتهابها وتصلّبها، وهو أكثر شيوعًا بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن الثلاثين عامًا. ومن الملاحظ أنَّ الأشخاص الذين يعانون من الصّدفيّة الجلدية هم أكثر عرضة أنْ تتطوّر لديهم الإصابة بالتهاب المفاصل الصّدفيّ.

وأفادت تقارير بأنَّ نجمة تلفزيون الواقع تسير الآن على نظام معيّن من الأدوية، كي تتمكّن من مسايرة الآلام التي تشعر بها. ونقلت عن كيم قولها، إنَّ ما تتمنّاه حقًا الآن هي أنْ تتمكّن من العودة لحيويّتها ونشاطها من أجل أطفالها، بعيدًا عن أيّ كآبة أو إحباط.

img