تقلا شمعون تكشفُ سبب غيابها.. وتعلّ...

أخبار النجوم

تقلا شمعون تكشفُ سبب غيابها.. وتعلّقُ: "آمل أن يكون القرار صائبًا"

تَعرفُ الممثلة اللّبنانيّة، تقلا شمعون، كيف تصوغ التّباين الحادّ في مسار الشّخصيّات التي تقدّمها، وتُعدّ واحدة أبرز علامات الدراما اللّبنانيّة. تقول الممثّلة اللّبنانيّة، التي تُكثر من غيابها عن شاشة التّلفزيون، في حوار صحفيّ: "كنت مشغولة في تصوير مشاهدي بمسلسل (عروس بيروت)، الذي سيُعرض في شهر سبتمبر المقبل على شاشة (إم بي سي)، وأؤدي فيه دوراً أحببته جداً مع الفنانين ظافر العابدين وكارمن بصيبص، والعمل من 90 حلقة. لهذا فضلت عدم قبول أي عرض آخر". وتتابع شمعون: "يهمني انتشار اسمي، لكن أعترف بأنني أخشى أن أطلّ لمجرد الإطلالة، وتكون اختياراتي أقل، لهذا أنا حريصة على التنبه جداً إلى طبيعة الدور من

تَعرفُ الممثلة اللّبنانيّة، تقلا شمعون، كيف تصوغ التّباين الحادّ في مسار الشّخصيّات التي تقدّمها، وتُعدّ واحدة أبرز علامات الدراما اللّبنانيّة.

تقول الممثّلة اللّبنانيّة، التي تُكثر من غيابها عن شاشة التّلفزيون، في حوار صحفيّ: "كنت مشغولة في تصوير مشاهدي بمسلسل (عروس بيروت)، الذي سيُعرض في شهر سبتمبر المقبل على شاشة (إم بي سي)، وأؤدي فيه دوراً أحببته جداً مع الفنانين ظافر العابدين وكارمن بصيبص، والعمل من 90 حلقة. لهذا فضلت عدم قبول أي عرض آخر".

وتتابع شمعون: "يهمني انتشار اسمي، لكن أعترف بأنني أخشى أن أطلّ لمجرد الإطلالة، وتكون اختياراتي أقل، لهذا أنا حريصة على التنبه جداً إلى طبيعة الدور من حيث المحتوى، لا لجهة المساحة فقط".

وفيما يتعلّق بغيابها عن السّباق الرّمضانيّ، تعلّق شمعون، البالغة من العُمر 57 عامًا: "في الحياة دائماً ربح وخسارة في كلِ التحديات والقرارات التي نتخذها. على سبيل المثال أنا خسرتُ شيئاً لأربح شيئاً آخر، رأيته في لحظة ما أهم بالنسبة لي. وآمل أن يكون هذا القرار الذي اتخذته صائباً، وأن أكون أحسنت التعامل مع اسمي في مسلسل (عروس بيروت)".

يُشار، إلى أنّ مسلسل "عروس بيروت" هو النّسخة العربيّة، من المسلسل التركيّ "عروس اسطنبول"، ومن المقرّر عرض المسلسل في سبتمبر المقبل. ويروي قصّة شابّ يتعرّف إلى فتاة بالمصادفة، ويُغرم بها. لكنّ والدته (تقلا شمعون) تقف حاجزًا في وجه علاقتهما، بسبب شخصيّتها المتسلّطة.

وعلى صعيد أخر، تعمل تقلا شمعون، أستاذة تمثيل في أكاديميّة أسّستها مع زوجها المنتج والمخرج، طوني فرج الله، وتعطي دروسًا حول أصول مهنة التّمثيل، وقواعدها.

وأكّدت شمعون في حوارها، أنّها مشغولة حاليًا هذه الفترة، بتطوير هذه الأكاديميّة، وتعلّق: "يجب أن يفهم كل من يهوى التمثيل أن ليس كلّ شخص جميل وذا قوام، يمكن أن يصبح ممثلاً، فهناك مبادئ يجب العمل بها، كي لا ينحدر التمثيل إلى دركٍ مظلم، ويجب على من يدخلون هذا المجال أن يتعلموه ويتثقفوا لأن التمثيل علم".


 

قد يعجبك ايضاً