سارة عبدالعزيز لرانيا يوسف: بأيّ حق...

أخبار النجوم

سارة عبدالعزيز لرانيا يوسف: بأيّ حق تتحدّثين عن المرأة السعودية؟

هاجمت الإعلامية السعودية، سارة عبد العزيز، الفنانة المصرية رانيا يوسف؛ بسبب تدخلها في شؤون المرأة السعودية، مؤكدةً أنه ليس من حق أي أحد غير سعودي التعليق على هذه الأمور. وقالت الإعلامية السعودية عبر مقطع فيديو لها على ستوري إنستغرام": "رانيا يوسف أو غير رانيا يوسف أظن ما لهم حق يدخلوا في شؤون المرأة السعودية أو أي شأن خاص بالسعودية". وأضافت: "تحكي رأيها تشجع شي لكن هذا الموضوع حساس إحنا أولى نتكلم فيه.. أنا سعودية وحاملة الجواز حتى المقيمين الذين ولدوا في السعودية وغير حاملين للجواز والله تليق عليهم يتكلموا في قضايا هما متأذيين منها؛ لأنهم ترعرعوا في هذه الأرض وتربوا

هاجمت الإعلامية السعودية، سارة عبد العزيز، الفنانة المصرية رانيا يوسف؛ بسبب تدخلها في شؤون المرأة السعودية، مؤكدةً أنه ليس من حق أي أحد غير سعودي التعليق على هذه الأمور.

وقالت الإعلامية السعودية عبر مقطع فيديو لها على ستوري إنستغرام": "رانيا يوسف أو غير رانيا يوسف أظن ما لهم حق يدخلوا في شؤون المرأة السعودية أو أي شأن خاص بالسعودية".

وأضافت: "تحكي رأيها تشجع شي لكن هذا الموضوع حساس إحنا أولى نتكلم فيه.. أنا سعودية وحاملة الجواز حتى المقيمين الذين ولدوا في السعودية وغير حاملين للجواز والله تليق عليهم يتكلموا في قضايا هما متأذيين منها؛ لأنهم ترعرعوا في هذه الأرض وتربوا فيها وعطوها وعطتهم".

واختتمت حديثها معلقةً: "معلش رانيا يوسف بأي حق تتكلم عن المرأة السعودية وتنصحهم بسقوط الولاية.. وهذا ما معناه أني ضد سقوط الولاية أبدا.. أنا نفسي تقنن هذه القوانين ونفسي المرأة السعودية يكون لها حق.. أنا مش بتكلم على القضية نفسها أنا بتكلم على تدخلها في أمر سعودي بحت مالك حق انتهى".

وكان تعليق الفنانة رانيا يوسف على مشروع قانون إسقاط الولاية عن السعوديات بعد سن الـ18 قد تسبّب في إحداث حالة من الجدل والهجوم عليها من قبل السعوديين.

وكتبت رانيا يوسف تغريدة، عبر "تويتر": "نعم لإسقاط الولاية بعد الـ18، نعم لحرية المرأة، نعم لنجاح المرأة، نعم لاستقلال المرأة".

وكانت أنباء قد انتشرت عن عزم السعودية إسقاط الولاية عقب نشر صحيفة "عكاظ" المحلية، خبرًا عن تشكيل لجنة لدراسة إضافة حكم إلى نظام المرافعات الشرعية، يقضي بانتهاء الولاية على القاصر سنًا ببلوغه سن الثامنة عشرة.