طبيبُ الأسنان محمد الصفي والمشاهير....

أخبار النجوم

طبيبُ الأسنان محمد الصفي والمشاهير.. انتقادٌ من أجل الشهرة أم دفاعٌ عن المهنة؟!

أشعل طبيب الأسنان الكويتيّ، محمد الصفي، مواقع التواصل الاجتماعيّ، خلال الأيام الماضية، بانتقاده للمنتجات، التي يدعوا لها بعض المشاهير، وتكذيب ما يروّجون له. وتسبّب الصفي، في إحداث مشكلات كبيرة لهؤلاء المشاهير، مع مديري شركات المنتجات، التي يعلنون عنها. في البداية، خرج "الصفي" في فيديو، انتشر على مواقع التواصل، كشف خلاله عن معلومات طبيّة خاطئة، جاءت بإعلان لمعجون أسنان، دعت له الإعلاميّة الكويتيّة، نهى نبيل، مؤكدًا، أنّه لا يوجد معجون أسنان في العالم، يقضي على بكتيريا الفم. وكذّب "الصفي"، حديث نهى نبيل خلال عن المعجون، بأنّ جميع أطباء الأسنان، لا يستطيعون القضاء على بكتيريا الفم، لكنّهم يعالجونها بمواجهتها، موضحًا، أنّ هذا

أشعل طبيب الأسنان الكويتيّ، محمد الصفي، مواقع التواصل الاجتماعيّ، خلال الأيام الماضية، بانتقاده للمنتجات، التي يدعوا لها بعض المشاهير، وتكذيب ما يروّجون له.

وتسبّب الصفي، في إحداث مشكلات كبيرة لهؤلاء المشاهير، مع مديري شركات المنتجات، التي يعلنون عنها.

في البداية، خرج "الصفي" في فيديو، انتشر على مواقع التواصل، كشف خلاله عن معلومات طبيّة خاطئة، جاءت بإعلان لمعجون أسنان، دعت له الإعلاميّة الكويتيّة، نهى نبيل، مؤكدًا، أنّه لا يوجد معجون أسنان في العالم، يقضي على بكتيريا الفم.

وكذّب "الصفي"، حديث نهى نبيل خلال عن المعجون، بأنّ جميع أطباء الأسنان، لا يستطيعون القضاء على بكتيريا الفم، لكنّهم يعالجونها بمواجهتها، موضحًا، أنّ هذا يتمّ بطريقة تفريش الأسنان، وليس في نوعية المعجون، لأنّه لا يقضي على رائحة الفم الكريهة، التي تنتج من خلال اللّسان، وليس الأسنان.

واتّهمت "نبيل"، الطبيب الكويتيّ، برغبته في الوصول إلى الشّهرة، قائلة، إنّ رواد السوشال ميديا، ينقسمون لنوعين، أحدهما هو النّجم الحقيقيّ والمؤثّر، وينال محبّة الناس، وتنهال عليه عروض الإعلانات، لأنّه يصل للقلوب، والنّوع الآخر هو المتسلّق، الذي يريد أنْ يصبح نجمًا بالغصب، مضيفة، أنّ "الصفي" يدّعي المثاليّة، لكنّه عندما يحصل على إعلان سينسى كلّ المبادئ، التي يتحدّث عنها.

لم تكد تهدأ نار الحرب، بين طبيب الأسنان، محمد الصفي، ونهى نبيل، حتى خرج بفيديو جديد، يهاجم فيه الفاشينيستا الكويتيّة، الأكثر شهرة الدكتورة خلود، حيث كذّبها في أحد إعلاناتها، قائلاً، إنّها أوردت معلومات طبيّة خاطئة للجمهور.

وما لبث أنْ انتشر الفيديو بين روّاد مواقع التّواصل، حتى فتحت الدكتورة خلود النار، في وجه "الصفي"، وهدّدته باللّجوء إلى القضاء، جرّاء الاتّهامات الباطلة، التي يلقيها عليها، وعلى زوجها أمين، منذ وقت سابق. واتّهمت "الصفي" بالسّعي وراء المشاهير لتشويه سمعتهما، من أجل جلب زبائن لعيادته الخاصّة، وضرب الشّركات الكبرى، ومنتجاتها لمصلحته الشّخصيّة.

الجمهور أنصف طبيب الأسنان، محمد الصفي، حيث قارن أغلبيّة المتابعين بين لهجة حديث الطّرفين، لذا اتفق الكثير مع حديث "الصفي" المقنع أكثر من حديث "نهى" و"خلود"، بردودهما، التي تحمل التّهديدات والتّعالي، بحسب أراء الجمهور.

وتباينت تعليقات المتابعين، والأغلبيّة أنصفت حديث طبيب الأسنان، الوصفي، ضدّ الدكتورة خلود، قائلين: "دكتوره خلود تعلن عن أي شي ما يهمها.. أهم شيء الفلوس"، و"كفو هالدكتور زين يسوي في الفاشنيستات"، و"الدكتور من الأطباء القلائل اللي عندهم الضمير المهني".