بيلا ثورن تنهار بعد تسريبها صورها ا...

أخبار النجوم

بيلا ثورن تنهار بعد تسريبها صورها العارية .. وترد على إعلامية شهيرة: "عارٌ عليكِ"!

تَمُر النّجمة العالمية المُثيرة للجدل، بيلا ثورن، بأسوأ أيّام حياتها، بعد سلسلةٍ من الأحداث السّلبية، التي توالت عليها في الأسابيع القليلة الماضية. وآخر الحوادث التي حصلت معها، اختراق حسابها على تويتر يوم الخميس الماضي، وتهديد المُخترق بتسريبِ صورٍ عاريةٍ لها، ليأتي الرّد صادمًا من ثورن، وتنشر صورها العارية بنفسها، وتقول للمُخترق عبرَ تغريدةٍ مُطوّلة: "سمحت للرّجال أن يستغلّوني مِرارً وتكرارً لوقتٍ طويل، وأشعر بالاشمئزاز من ذلك، وإنني أنشر هذه الصّور لأنّ قراري الحالي بأنّني لن أدعكم تأخذون أيّ شيءٍ آخر منّي. أستطيع أن أنام بشكلٍ جيّد الليلة؛ لأنني استعدت قوّتي من جديد. أنتم لا تتحكّمون بحياتي ولن تتحكّموا بها". وبعد

تَمُر النّجمة العالمية المُثيرة للجدل، بيلا ثورن، بأسوأ أيّام حياتها، بعد سلسلةٍ من الأحداث السّلبية، التي توالت عليها في الأسابيع القليلة الماضية.

وآخر الحوادث التي حصلت معها، اختراق حسابها على تويتر يوم الخميس الماضي، وتهديد المُخترق بتسريبِ صورٍ عاريةٍ لها، ليأتي الرّد صادمًا من ثورن، وتنشر صورها العارية بنفسها، وتقول للمُخترق عبرَ تغريدةٍ مُطوّلة: "سمحت للرّجال أن يستغلّوني مِرارً وتكرارً لوقتٍ طويل، وأشعر بالاشمئزاز من ذلك، وإنني أنشر هذه الصّور لأنّ قراري الحالي بأنّني لن أدعكم تأخذون أيّ شيءٍ آخر منّي. أستطيع أن أنام بشكلٍ جيّد الليلة؛ لأنني استعدت قوّتي من جديد. أنتم لا تتحكّمون بحياتي ولن تتحكّموا بها".

وبعد هذا الرّد الجريء والصّادم، من ثورن، على القراصنة، طُرحَ ما حصل مع النّجمة عبر برنامج "ذا فيو" يوم الاثنين الماضي، ولامت إحدى مُقدّمات البرنامج، وهي الممثلة العالمية الحاصلة على جائزة أوسكار، ووبي غولدبرغ، 63 عامًا، بيلا ثورن، على التقاطها صورًا جريئة من الأصل، فقالت: "لا تفعلي ذلك".

واستطردت ووبي حديثها، بعدما حاولت مُقدّمة أخرى أن تُدافع عن بيلا، بأنها أرادت أن ترسل الصور العارية لشخصٍ عزيزٍ عليها، قائلةً: "اسمعي، عندما يُقرصنون حساباتك، فهم يُقرصنون كُلّ أشيائك، سواءَ كانت صورةً واحدة أو مليون صورة، فعندما تلتقطين صورةً كهذه، وتذهب إلى الغيمة الإلكترونية، تُصبح مُتاحة لأي مُخترق، وإذا كُنتِ لا تعلمين ذلك في عام 2019، فهذه مُشكلة.. أنا آسفة لكن لا يحق لكِ أن تفعلي ذلك، ولا تتفاجئي إذا قرصنكِ أحدهم".

https://www.youtube.com/watch?v=muDqjtge3Ac

لم تنته القِصّة عند هذا الحد، ولم تلتزم بيلا الصّمت بشأن ما قالتهُ غولدبرغ عنها، بل اتّجهت إلى أحد حساباتها، على السوشال ميديا، وردّت عليها بفيديو مليء بالدّموع والشّتائم وهي مُنهارة!

فقالت بيلا بأنها الآن تفهم لماذا ينتحر المُراهقون، عندما تُسرّب صورهم، ووصفت ووبي بأنها "مجنونة" بسبب تفكيرها الرّديء، في مثل هذه الظروف السّيئة، كما ألغت مُشاركتها في برنامج "ذا فيو" الذي تُقدّمة ووبي غولدبيرغ، وقالت بأنها لا تودّ أن يحكم عليها مجموعة من النّساء المُسنّات، وينتقدن جسدها وميولها الجنسية.

img

وأنهت ثورن ردّها بنقل ما قالته ووبي، وقالت بحسب رأي غولدبيرغ، بأنّه من تلتقط صورًا عارية لنفسها، تستحق أن تتسرّب صورها، وبناءً على ذلك، افترضت بيلا بأنها إذا كانت ترقُصُ في إحدى الحفلات وهي ثملة، فتستحق أن تُغتصب!

وكلمتها الأخيرة لووبي كانت "عارٌ عليكِ".