تحديد موعد طلاق سميحة أيوب من زوجها...

أخبار النجوم

تحديد موعد طلاق سميحة أيوب من زوجها "العرفيّ" بعد زيجة الـ 28 يومًا!

حدّد القضاء المصريّ، 11 حزيران المُقبل، موعدًا لجلسة النّطق بالحكم، في الدّعوى المُقامة من الفنانة، سميحة أيوب، ضدّ زوجها، لإثبات طلاقها بعقد عرفيّ، من مدير أعمالها السّابق، المخرج أحمد النحاس، تزامنًا مع نزاعات قضائية أخرى بينهما. وجاء تحديد الموعد من قبل محكمة استئناف الأسرة بالقاهرة، حيث تزوّجتْ الفنانة من مدير أعمالها، بموجب عقد زواج عرفيّ مبرم بينهما، عام 2000، ودامتْ تلك الزّيجة 28 يومًا فقط. وبحسب أوراق الدّعوى، تبيّن أنّ الزّوج، قام بإيقاع يمين الطلاق على الفنانة، قبل إجراء عملية جراحية له، وبعد خروجه من المستشفى، وشفائه، فوجئتْ بإقامة دعوى "إثبات زواج" ضدّها، لتقوم الفنانة بإقامة دعوى إثبات طلاق. وكانت محكمة

حدّد القضاء المصريّ، 11 حزيران المُقبل، موعدًا لجلسة النّطق بالحكم، في الدّعوى المُقامة من الفنانة، سميحة أيوب، ضدّ زوجها، لإثبات طلاقها بعقد عرفيّ، من مدير أعمالها السّابق، المخرج أحمد النحاس، تزامنًا مع نزاعات قضائية أخرى بينهما.

وجاء تحديد الموعد من قبل محكمة استئناف الأسرة بالقاهرة، حيث تزوّجتْ الفنانة من مدير أعمالها، بموجب عقد زواج عرفيّ مبرم بينهما، عام 2000، ودامتْ تلك الزّيجة 28 يومًا فقط.

وبحسب أوراق الدّعوى، تبيّن أنّ الزّوج، قام بإيقاع يمين الطلاق على الفنانة، قبل إجراء عملية جراحية له، وبعد خروجه من المستشفى، وشفائه، فوجئتْ بإقامة دعوى "إثبات زواج" ضدّها، لتقوم الفنانة بإقامة دعوى إثبات طلاق.

وكانت محكمة أوّل درجة، قد قضتْ بإثبات الزّواج، ورفض دعوى إثبات الطّلاق، وقدّمتْ بعدها الفنانة استئنافًا على الحكم الصّادر، وقضتْ المحكمة بقبول الاستئناف شكلاً، وإحالة الاستئناف للتّحقيق، لتقديم الطّرفين الشّهود على واقعة الطّلاق، أو عدمه.

يُذكر، أنّ محكمة جنايات القاهرة، قضتْ بالحبس المشدّد 10 سنوات، على زوجها المخرج، أحمد النحاس، لثبوت استيلائه على 120 ألف دولار من أموالها المودعة، لدى أحد البنوك، عن طريق تزوير توقيعها.