أخبار النجوم

كيم كارداشيان تُقاضي حارسها الشخصي بمبلغ 6 ملايين دولار.. ما السبب؟

كيم كارداشيان تُقاضي حارسها الشخصي...

على الرّغم من مرور عامين على حادثة السّرقة التي تعرَضت لها كيم كارداشيان، تحت تهديد السّلاح في باريس، رفعت شركة تّأمين كيم كارداشيان AIG قضيةً ضد حارسها الشّخصي "باسكال دوفير" الذي كان معها في تلك الليلة المشؤومة، وضد شركة الحماية التي يعمل فيها Protect Security. وطالبت شركة التأمين AIG شركة الحماية بمبلغ 6.1 مليون دولار، وهو المبلغ نفسه الذي عوّضت به كيم بعد نجاتها من أيدي السّارقين، اللذين قيّداها ووضعاها في حوض استحمام جناح الفُندق الذي كانت تُقيم فيه، في الثالث من أكتوبر عام 2016. وأشارت شركة التأمين في دعواتها، بأنّ باسكال لم يتواجد مع كيم عندما هاجمها اللصوص المُتنكرون

على الرّغم من مرور عامين على حادثة السّرقة التي تعرَضت لها كيم كارداشيان، تحت تهديد السّلاح في باريس، رفعت شركة تّأمين كيم كارداشيان AIG قضيةً ضد حارسها الشّخصي "باسكال دوفير" الذي كان معها في تلك الليلة المشؤومة، وضد شركة الحماية التي يعمل فيها Protect Security.

وطالبت شركة التأمين AIG شركة الحماية بمبلغ 6.1 مليون دولار، وهو المبلغ نفسه الذي عوّضت به كيم بعد نجاتها من أيدي السّارقين، اللذين قيّداها ووضعاها في حوض استحمام جناح الفُندق الذي كانت تُقيم فيه، في الثالث من أكتوبر عام 2016.

وأشارت شركة التأمين في دعواتها، بأنّ باسكال لم يتواجد مع كيم عندما هاجمها اللصوص المُتنكرون بزي الشرطة الفرنسية، بل كان يُرافق شقيقتي كيم، وهما كورتني وكيندال، إلى أحد الملاهي الليلية، كما فشل في التّبليغ عن بعض الخُروقات الأمنية الحاصلة في الفندق، كعطل قفل باب الحديقة المُؤدّي إلى داخل الفندق، وعطل جهاز الاتصال الدّاخلي.

وعلى الرّغم من أنّ دوفير عمل مع كيم كارداشيان كحارسها الشّخصي مُدّة 4 أعوام، إلّا أنه طُرد من عمله بعد شهرٍ واحد من حادثة السطو.

سُرقت أموال ومُجوهرات من كيم كارداشيان في تلك الليلة بقيمة وصلت إلى 10 ملايين دولار، واعترف اللصوص بعد إلقاء القبض عليهم، بأنهم علموا ما تحمل النّجمة معها من مُجوهرات، من كيم كارداشيان نفسها، إذ كانت تتباهى بتلك المُجوهرات عبر حساباتها في السوشال ميديا؛ الأمر الذي توقّفت عن فعله بعدما نجت من تلك التجربة المُروّعة.

اترك تعليقاً