مروان خوري في ضيافة أمل عرفة: آخر م...

أخبار النجوم

مروان خوري في ضيافة أمل عرفة: آخر ما أبحث عنه هو الألقاب!

كشف الفنان اللبناني مروان خوري في إطلالته مع النجمة أمل عرفة في ثاني حلقات برنامج "فيه أمل" الذي يعرض عبر قناة "لنا" عن حياته وطفولته وذكرياته التي صنعته، خاصة فيما يتعلق بتربية عائلته له التي كان يخاف غضبها ويخشى أن يخطئ فيسيء إلى سمعتها ورفعتها. وخلال الحلقة، أعلن خوري عن إيمانه بالقدرية فيما يخص مواهب الإنسان، مشددا على ضرورة أن تتوفر الظروف المساندة لإظهارها والعمل بها. وبين أنه بدأ تأليف الأغنيات في سن الثانية عشرة من عمره وجاءت أغنياته وقتها إنسانية موجهة للأم و للوطن، مطلقا عليها اسم "الحاصدون"، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن البيانو صديقه القريب منذ كان

كشف الفنان اللبناني مروان خوري في إطلالته مع النجمة أمل عرفة في ثاني حلقات برنامج "فيه أمل" الذي يعرض عبر قناة "لنا" عن حياته وطفولته وذكرياته التي صنعته، خاصة فيما يتعلق بتربية عائلته له التي كان يخاف غضبها ويخشى أن يخطئ فيسيء إلى سمعتها ورفعتها.

وخلال الحلقة، أعلن خوري عن إيمانه بالقدرية فيما يخص مواهب الإنسان، مشددا على ضرورة أن تتوفر الظروف المساندة لإظهارها والعمل بها.

وبين أنه بدأ تأليف الأغنيات في سن الثانية عشرة من عمره وجاءت أغنياته وقتها إنسانية موجهة للأم و للوطن، مطلقا عليها اسم "الحاصدون"، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن البيانو صديقه القريب منذ كان في الثامنة من عمره.

وشدد على أن آخر ما يبحث عنه هو الألقاب والمسميات؛ لأن حلمه يكمن في الفن، وقد استطاع النجاح برغم رد الفعل المحبط بحقه في بداياته.

img

وأضاف مروان خوري أن أغنيته "كل القصايد" لها مكانة خاصة ومختلفة واستطاعت أن تكون علامة فارقة بين أغنياته التي قدمها، مؤكدا على موافقته ومباركته لتجديدها وإعادة طرحها، معتبراً كذلك أن مواقع التواصل الاجتماعي استطاعت أن تطرح مفاهيم وأساليب جديدة.

وخلال الحلقة، ظهر خوري بشخصيته التي عرف كيف يبنيها، واعتبر أنه برغم كل ما يمكن أن يمر على الإنسان من هموم ومشكلات وصعوبة في الطريق وظلم، إلا أنه يقع على عاتق الإنسان تجاوز هذه المشكلات وتحويلها إلى صالحه لتنمية شخصيته، مشددا بهذا الخصوص على أن سعادته فيما يطلبه من الحياة تكمن في القناعة والسلام الداخلي.

وعن التجارب المؤثرة في حياته، بين أن برنامجه "طرب مع مروان" الذي قدمه بكل المحبة والصدق قدم له الكثير، مختتماً حديثه عن الحب وأهميته في حياة أي إنسان، وأن الزواج مهمة صعبة لا يمكن لأي كان أن يكون قادراً على القيام بها وتحمل مسؤوليتها.