أخبار النجوم

جاستن بيبر وهايلي بولدوين بأجواءٍ رومانسيّة: فهل هذا شهر العسل؟

سافر مُغنّي البوب الكندي، "جاستن بيبر"، وخطيبته، عارضة الأزياء العالمية "هايلي بولدوين" مؤخرًا، إلى العاصمة البريطانية، لندن، من أجل قضاء إجازة، بعيدًا عن الباباراتزي الأمريكي، أو قد تكون رحلتهما هذه، من أجل قضاء شهر العسل، فما زالت التقارير مُتضاربةً بشأن تأكيد زواجهما، أو نفيه. وكأيّ سائحين عاديين، زار الثّنائي الكندي الأمريكي، أشهر الأماكن السياحية في إنجلترا، إذْ اصطفّا مع بقيّة النّاس، في طابورٍ طويل، من أجل الصُّعود في عجلة "عين لندن". وفي تلك الأثناء، لم يستطع جاستن إبقاء نفسه بعيدًا عن حبيبته، فكان يحتضنها من الخلف، ويهمس في أذنها، دليلاً على أنّه مُتيّمٌ بها. وبعد انتهاء جولة عجلة "عين لندن"،

سافر مُغنّي البوب الكندي، "جاستن بيبر"، وخطيبته، عارضة الأزياء العالمية "هايلي بولدوين" مؤخرًا، إلى العاصمة البريطانية، لندن، من أجل قضاء إجازة، بعيدًا عن الباباراتزي الأمريكي، أو قد تكون رحلتهما هذه، من أجل قضاء شهر العسل، فما زالت التقارير مُتضاربةً بشأن تأكيد زواجهما، أو نفيه.

وكأيّ سائحين عاديين، زار الثّنائي الكندي الأمريكي، أشهر الأماكن السياحية في إنجلترا، إذْ اصطفّا مع بقيّة النّاس، في طابورٍ طويل، من أجل الصُّعود في عجلة "عين لندن". وفي تلك الأثناء، لم يستطع جاستن إبقاء نفسه بعيدًا عن حبيبته، فكان يحتضنها من الخلف، ويهمس في أذنها، دليلاً على أنّه مُتيّمٌ بها.

وبعد انتهاء جولة عجلة "عين لندن"، أكمل الخطيبان جولتهما، باتّجاه قصر باكنغهام، فجلس بيبر مُقابل القصر، على نافورته الشّهيرة، وأخرج "غيتاره"، وبدأ يعزف أشهر أغانيه، للحشود التي تجمّعتْ في الشارع، وبدأتْ بالتقاط الصّور معه، فبدا وكأنّه أحد مُغنّي الشوارع المُتجوّلين، خاصّة وأنه ارتدى ملابس أقلّ من عاديّة، وكان شعره مُبعثرًا.

وبالانتقال للحديث عن زواجهما، ألقى عم هايلي بولدوين، الممثّل العالميّ "أليك بولدين" قُنبلة الموسم، ليلة الاثنين الماضية، وذلك أثناء حفل توزيع جوائز إيمي، بدورته الـ70، إذْ صرّح لمجلّة Access قائلاً: "لقد ذهبا وتزوّجا، ولا أعرف تفاصيل الصّفقة".

جاء تصريح عم هايلي هذا، بعد 3 أيّام من رؤية الثّنائي، وهم يخرجان من الدّائرة المسؤولة عن إصدار عقود الزّواج، في حين نفتْ مصادر مُقرّبة من الثنائي، وبشدّة، أنّهما قد تزوّجا، الأمر الذي نفته هايلي بنفسها، عن طريق تغريدة، نشرتها عبر حسابها في تويتر.

 

اترك تعليقاً