أخبار النجوم

هل تصبح فوز الفهد وجهًا إعلانيًا لشركة مجوهرات "إسرائيلية"؟

هل تصبح فوز الفهد وجهًا إعلانيًا لش...

محتوى مدفوع

تواجه الفاشينيستا الكويتية فوز الفهد هجوما حادا بعد نشرها صورا لها في إحدى المناسبات، تظهر فيها وهي تضع مجوهرات من تصميم علامة "ميسيكا"، التي يبدو أنها أقامت سهرة بحضور نخبة من مشاهير العالم. وبعد نشر الفهد لتلك الصور، أشار عدد من متابعيها إلى أن مؤسس دار المجوهرات تلك، هو رجل الأعمال "أندريه ميسيكا" الذي يؤكد باستمرار في تصريحاته الإعلامية على دعمه وتمويله لهجرة اليهود من مختلف دول العالم إلى إسرائيل. وتسبب هذا الأمر بتعرّض الفاشينيستا لهجوم حاد واتهامات بالتطبيع مع إسرائيل، فيما قال معلقون آخرون أن الفهد قد باعت أخلاقها من أجل النقود، خاصة بعد أن تداول نشطاء أن الفهد

تواجه الفاشينيستا الكويتية فوز الفهد هجوما حادا بعد نشرها صورا لها في إحدى المناسبات، تظهر فيها وهي تضع مجوهرات من تصميم علامة "ميسيكا"، التي يبدو أنها أقامت سهرة بحضور نخبة من مشاهير العالم.

وبعد نشر الفهد لتلك الصور، أشار عدد من متابعيها إلى أن مؤسس دار المجوهرات تلك، هو رجل الأعمال "أندريه ميسيكا" الذي يؤكد باستمرار في تصريحاته الإعلامية على دعمه وتمويله لهجرة اليهود من مختلف دول العالم إلى إسرائيل.

وتسبب هذا الأمر بتعرّض الفاشينيستا لهجوم حاد واتهامات بالتطبيع مع إسرائيل، فيما قال معلقون آخرون أن الفهد قد باعت أخلاقها من أجل النقود، خاصة بعد أن تداول نشطاء أن الفهد ستكون الوجه الإعلاني الجديد للشركة.

 

وعلى صعيد آخر، كشفت بعض الحسابات على تويتر أن فوز قد نفت اعتمادها كوجه إعلاني لشركة "ميسيكا"، وأنها تواجدت في إحدى مناسبات العلامة وارتدت من مجوهراتهم ليس أكثر.

لكن يبدو أن فوز قد قررت عدم الرد على كل مهاجميها بشكل رسمي وصريح، بل استمرت في نشر صورها بشكل طبيعي عبر حساباتها.

اترك تعليقاً