أخبار النجوم

انتقادات حادة لرسام نشر صورة "عنصرية" لسيرينا ويليامز!

انتقادات حادة لرسام نشر صورة "عنصري...

محتوى مدفوع

يواجه رسام كاريكاتير نداءات لتقديم اعتذار لنجمة التنس الأمريكية، سيرينا ويليامز، لنشره صورة لها وصفها نشطاء بـ"العنصرية البغيضة"، في أعقاب خسارتها نهائي بطولة أمريكا المفتوحة للتنس قبل بضعة أيام على يد منافستها الشابة اليابانية المتألقة، نعومي أوساكا. وظهرت سيرينا، 36 عاماً، في تلك الصورة كما طفلة مشاكسة تقفز في الهواء من فرط غضبها وأسفلها يظهر مضرب تنس محطم على الأرضية وإلى جوارها سكاتة أطفال. بينما ظهرت منافستها أوساكا كفتاة شقراء بيضاء رشيقة وصغيرة الجسم، رغم أن بشرتها في الأصل سمراء، وذلك بقصد إبراز تفوقها على سيرينا التي قدمها رسام الكاريكاتير بشكل "مقزز" بحسب النشطاء. وبينما ظهرت سيرينا في حالة هياج

يواجه رسام كاريكاتير نداءات لتقديم اعتذار لنجمة التنس الأمريكية، سيرينا ويليامز، لنشره صورة لها وصفها نشطاء بـ"العنصرية البغيضة"، في أعقاب خسارتها نهائي بطولة أمريكا المفتوحة للتنس قبل بضعة أيام على يد منافستها الشابة اليابانية المتألقة، نعومي أوساكا.

وظهرت سيرينا، 36 عاماً، في تلك الصورة كما طفلة مشاكسة تقفز في الهواء من فرط غضبها وأسفلها يظهر مضرب تنس محطم على الأرضية وإلى جوارها سكاتة أطفال.

بينما ظهرت منافستها أوساكا كفتاة شقراء بيضاء رشيقة وصغيرة الجسم، رغم أن بشرتها في الأصل سمراء، وذلك بقصد إبراز تفوقها على سيرينا التي قدمها رسام الكاريكاتير بشكل "مقزز" بحسب النشطاء.

وبينما ظهرت سيرينا في حالة هياج من فرط غضبها، فقد ظهرت أوساكا، 20 عاماً، وهي تتناقش بأدب مع حكم المباراة، الذي قال لها بدوره: "اسمحي لها بأن تفوز عليك أرجوك؟".

وسرعان ما توالت ردود الفعل على تويتر عقب نشر تلك الصورة، التي نشرها رسام الكاريكاتير بصحيفة "ذا هيرالد صن" الأمريكية، مارك نايت، حيث كتب مستخدم يدعى ايان روز: "لقد استطعت أن تكون عنصرياً على عدة مستويات مختلفة هنا، ليس فقط في طريقة رسمك لسيرينا، بل أيضاً بتحويلك أوساكا إلى فتاة نحيفة شقراء".

وقالت إحدى الناشطات: "لن نعيد مشاركة هذه الصورة، لكن الرسام، مارك نايت، بدا مثيراً للاشمئزاز بصورة مخيبة للآمال".

هذا وقد تم تغريم سيرينا مبلغا قدره 13 ألف استرليني بسبب تعديها لفظيا على حكم نهائي البطولة ووصْفها له بـ "اللص" و"الكاذب" إلى جانب إساءة استخدامها لمضربها.

 

اترك تعليقاً