فوشيا جديد فوشيا

حليمة بولند: تسوون "هاشتاغات وتنتقدوني ولما تشوفوني تركضون تتصورون معاي!"

خرجت الإعلامية الكويتية حليمة بولند عن صمتها وعلقت على الحملات التي شنها نشطاء ضدها على موقع التغريدات العالمي "تويتر" داخل السعودية، بعد تلقيها هدية بقيمة 3 ملايين ريال، مكتوبًا عليها عبارة "حليمة عبد الجليل بولند أجمل جميلات الكون تحت رجلك جارية"، ما اعتبره البعض تقليلاً من مكانة ووضع السيدات السعوديات.

وشددت حليمة في فيديو عبر صفحتها على تطبيق "سناب شات" أنها لا تهتم بالانتقادات والتعليقات؛ لأنها نابعة من عالم وهمي مختلف تمامًا عن ما تراه على أراض الواقع، لافتة إلى أن السيدات والرجال والأطفال في السعودية يقبلون عليها لالتقاط صور تذكارية معها على عكس ما يقال في "تويتر".

وأضافت "بولند" أن أول من يحرص على التقاط الصور معها عند مقابلتها بالحقيقة هم المشاركون في الهاشتاغات التي تنتقدها وتهاجمها.

وأكدت أن الواقع والحقيقة تنقلها لجمهورها عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي فقط، إذ تبرز مدى إقبال وحب الناس عليها منذ قدومها للسعودية على عكس تمامًا ما يتردد.

وسيطرتْ حالة غضب عارمة، بين النساء السعوديات على "تويتر" داخل المملكة، بعد تلقّي الإعلامية الكويتية حليمة بولند، هدية عطور بقيمة 3 ملايين ريال، مكتوبًا عليها عبارة "حليمة عبدالجليل بولند أجمل جميلات الكون تحت رجلك جارية" مّا اعتبروه تقليلًا من مكانتهنّ، ووضعهنّ.

واحتلّ هاشتاغ "عبدالصمد_القرشي_يسيي_للإناث" المركز الأوّل، ضمن التريندات الأكثر تداولًا ومشاركة في "تويتر" داخل السعودية، إذْ بلغ عدد المشاركين في الهاشتاغ، ما يقرب من 24 ألف ناشط سعوديّ، خلال ساعات قليلة، رغم نفي تقديم "القرشي" الهدية لبولند.

وطالبتْ عدد من النّاشطات السُّعوديات، بدعم رجالي كبير بمقاطعة الشركة، احتجاجًا على تقليلها من وضع وشأن الفتيات بالمملكة، من أجل الإعلامية الكويتية.

شاهد الفيديو..

 

أخر الأخبار على فوشيا