أخبار النجوم

مي سكاف فنانة بدأت من حارات دمشق الشعبية.. وانتهت رحلتها في باريس!

مي سكاف فنانة بدأت من حارات دمشق ال...

مثّل رحيل الممثلة السورية مي سكاف عن عمر ناهز الـ 49 عامًا في باريس صدمة بالأوساط الشبابية والفنية بالمجتمعات العربية. وتعد سكاف، التي ولدت في مدينة دمشق عام 1969، واحدة من الممثلات اللاتي انطلقن على الطريقة المصرية، فكان مسرح الجامعة ومسارح الحارات الشعبية هما ميلادها الفني وظهورها أمام الجمهور. ورغم أدوارها الهامشية التي لعبتها ببعض الأعمال المسرحية خلال فترة شبابها متأثرة بدراستها الأدب الفرنسي في جامعة دمشق، إلا أن عام 1991 كان شاهدًا على انطلاقتها الحقيقية بعدما اختارها المخرج ماهر كدور لبطولة فيلم "صهيل الجهات". ودفع تألقها في العمل السينمائي الأول إلى اختيارها من قبل المخرج عبد اللطيف عبد الحميد

مثّل رحيل الممثلة السورية مي سكاف عن عمر ناهز الـ 49 عامًا في باريس صدمة بالأوساط الشبابية والفنية بالمجتمعات العربية.

وتعد سكاف، التي ولدت في مدينة دمشق عام 1969، واحدة من الممثلات اللاتي انطلقن على الطريقة المصرية، فكان مسرح الجامعة ومسارح الحارات الشعبية هما ميلادها الفني وظهورها أمام الجمهور.

ورغم أدوارها الهامشية التي لعبتها ببعض الأعمال المسرحية خلال فترة شبابها متأثرة بدراستها الأدب الفرنسي في جامعة دمشق، إلا أن عام 1991 كان شاهدًا على انطلاقتها الحقيقية بعدما اختارها المخرج ماهر كدور لبطولة فيلم "صهيل الجهات".

ودفع تألقها في العمل السينمائي الأول إلى اختيارها من قبل المخرج عبد اللطيف عبد الحميد لبطولة فيلم "صعود المطر".

وبدأت سكاف ظهورها التلفزيوني مع المخرج نبيل المالح الذي اختارها لمسلسله السينمائي "العبابيد"، ليساعد دورها "تيما" في كسبها الكثير من الحب والشهرة من قبل الجمهور السوري والعربي، لتتمسك بعدها بالعمل الدرامي بعض الوقت، حيث أدت بعد ذلك دورًا مهمًا في مسلسل "أسرار الشاشة".

وقدمت مي سكاف أدوارًا في أكثر من 30 مسلسلًا أبرزها "مواسم الخطر، والحور العين، وعمر، وقيود الروح، وربيع قرطبة، والشتات، وطوق الأسفلت"، كما تألقت في دورها بشخصية "هند بنت عتبة" في مسلسل "عمر بن الخطاب" عام 2012.

ولم تقدم سكاف الكثير من الأعمال السينمائية فقد اكتفت بـ"صعود المطر"، و"صهيل الجهات"، كما كان آخرها فيلم "سراب" عام 2017.

ومن التجارب المهمة في حياة الفنانة الراحلة هو قيامها عام 2004 بتأسيس معهد تياترو لفنون الأداء المسرحي في صالة صغيرة بساحة الشهبندر بمدينة دمشق.

اترك تعليقاً