أخبار النجوم

مهرجان موازين يُكذّب أصالة: لم نتصل بها منذ 2015!

مهرجان موازين يُكذّب أصالة: لم نتصل...

أصدر مهرجان موازين الدولي "إيقاعات العالم"، عن طريق مستشاره الفني محمود لمسفر، بيانا صحفيا حول واقعة الفنانة السورية أصالة، التي سبق أن أوضحت عبر حسابها في موقع إنستغرام أن إدارة المهرجان طلبت منها رشوة "من تحت الطاولة" لتشارك في فعالياته في الدورة الـ17. وقال البيان: "تابعت ما أثارته الفنانة أصالة نصري على حسابها الخاص في "إنستغرام" حول أنها تعرضت لعملية ابتزاز حول مشاركتها هذه السنة في الدورة الـ17 لعام 2018. وهنا أودّ أن أوضح أنه لم تتم برمجة الفنانة أصالة في مهرجان موازين إيقاعات العالم منذ سنة 2015 بما في ذلك دورة 2018، وأنه لم يكن هناك أي اتصال على

أصدر مهرجان موازين الدولي "إيقاعات العالم"، عن طريق مستشاره الفني محمود لمسفر، بيانا صحفيا حول واقعة الفنانة السورية أصالة، التي سبق أن أوضحت عبر حسابها في موقع إنستغرام أن إدارة المهرجان طلبت منها رشوة "من تحت الطاولة" لتشارك في فعالياته في الدورة الـ17.

وقال البيان: "تابعت ما أثارته الفنانة أصالة نصري على حسابها الخاص في "إنستغرام" حول أنها تعرضت لعملية ابتزاز حول مشاركتها هذه السنة في الدورة الـ17 لعام 2018. وهنا أودّ أن أوضح أنه لم تتم برمجة الفنانة أصالة في مهرجان موازين إيقاعات العالم منذ سنة 2015 بما في ذلك دورة 2018، وأنه لم يكن هناك أي اتصال على الإطلاق معها بشأن مشاركتها خلال دورة هذه السنة.

وتابع البيان: "ثانيا سبق أن شاركت الفنانة أصالة 3 مرات في المهرجان، وقد تم التعاون بيننا بكل الاحترافية المعهودة"، مضيفا "أن الواقعة التي أشارت إليها الفنانة أصالة، لا علم لي بها على الإطلاق إلا من خلال التدوينة التي نشرتها".

يذكر أن أصالة أعلنت تعرضها للابتزاز، قائلة عبر حسابها في إنستغرام ""فى بداياتى وكنت بأمس الحاجة لأعرف نفسي في البلاد العربيّة، وقد كان حينها عرف سرّي يُدفع من الفنّان لبعض المدراء والمسؤولين عن المهرجانات الكبيرة، لم أرض أن أغنّي بهذه الطريقة، لأنّني وبفضل دعمكم ومحبّتكم وثقتكم الكبيرة بي وبشخصي، ومن بعد فضل الله عليّ وأنتم من بعد، لم أرض لعزتي وكرامة موهبتي واحترامي للأمانة أن أرّشي كي أصل لكم، إن كان هناك شخص لم يلتزم بأخلاقيّات المهنة، في الحبيبة الغالية المغرب، فمثله عشرات ومئات وآلاف في كلّ مكان على وجه الأرض".

وأضافت: "أنا دائمًا أشتاق لأنّ ألتقيكم، وأحبّ أن أغنّي لكم، مكانكم يا أهل المغرب الحبيب الأقرب لقلبي في أعمق الوجدان، ولا تكترثوا لشخص لا يمثّل إِلَّا نفسه، وإنّ لمّ نلتق اليوم فغدًا قريب، وأنا لن يفعل البعد فيني إِلَّا شوق أكثر للقاء أجمل".

اترك تعليقاً