أخبار النجوم

هل عادتْ غادة عبدالرازق إلى طليقها محمد فودة؟

هل عادتْ غادة عبدالرازق إلى طليقها...

تساءل كثيرون، حول حقيقة عودة الفنانة غادة عبدالرازق، إلى طليقها محمد فودة، وذلك بعد تكريمها مؤخرًا في إحدى الصحف اليومية المصرية، والتي يملك طليقها أسهمًا في ملكيتها. أمّا السرّ في التساؤل، أنّ العلاقة بين "غادة" و"فودة" كانت سيئة وبل منقطعة تمامًا منذ طلاقهما، حتى فترة قريبة، ما يُبرر عدم وقوف الزوجة السابقة مع طليقها في قضية الرشوة الأخيرة، التي أُدين بها وزير الزراعة السابق، وعدد من معاونيه، والتي كان "طليق غادة" وسيطًا فيها، ما أدّى إلى حبسه على ذمة القضية عدة أشهر، قبل أنْ يَصدر قرار بالإفراج عنه، ولاحظ الجميع، أنّ النجمة المصرية لم تحضر أيًا من جلسات محاكمة طليقها،

تساءل كثيرون، حول حقيقة عودة الفنانة غادة عبدالرازق، إلى طليقها محمد فودة، وذلك بعد تكريمها مؤخرًا في إحدى الصحف اليومية المصرية، والتي يملك طليقها أسهمًا في ملكيتها.

أمّا السرّ في التساؤل، أنّ العلاقة بين "غادة" و"فودة" كانت سيئة وبل منقطعة تمامًا منذ طلاقهما، حتى فترة قريبة، ما يُبرر عدم وقوف الزوجة السابقة مع طليقها في قضية الرشوة الأخيرة، التي أُدين بها وزير الزراعة السابق، وعدد من معاونيه، والتي كان "طليق غادة" وسيطًا فيها، ما أدّى إلى حبسه على ذمة القضية عدة أشهر، قبل أنْ يَصدر قرار بالإفراج عنه، ولاحظ الجميع، أنّ النجمة المصرية لم تحضر أيًا من جلسات محاكمة طليقها، ولم تزره في محبسه على الإطلاق.

وعلم موقع "فوشيا"، من مصدر مُقرّب من الفنانة أنها تصالحت مع طليقها، ولكن دون العودة لاستئناف حياتهما الزوجية، وهو ما يبرّر المقالات المادحة، التي كتبها الزوج السابق عن طليقته، ومسلسلها الأخير "ضد مجهول"، على صفحات جريدته، وكذلك، حرصتْ الفنانة على حضور ندوة تكريم العمل في الجريدة نفسها دون غيرها، وهو أمرٌ لا يمكن أنْ يحدث دون موافقة "فودة" بالطّبع، والخلاصة حسب المصدر ذاته، أنهما عادا إلى بعضهما كصديقين، لا زوجين.

اترك تعليقاً