أخبار النجوم

محمد رمضان: عام 2004 لم أملك سوى 13 جنيهًا!

محمد رمضان: عام 2004 لم أملك سوى 13...

محتوى مدفوع

في محاولة منه ربما، لإرضاء جمهوره ومحبيه، عَقِب موجة انتقادات وغضب ضدّه، تحدّث الفنان المصري محمد رمضان عن معاناته خلال السنوات الماضية، حتى وصوله إلى بداية تحقيق حلمه، والصعود إلى النجومية. وكتب رمضان عبر صفحته الرسمية في فيسبوك نصًا: "سنة 2004 كان عمري 16 سنة، كنت لا أملك شيئًا إلا ثقتي في الله وحوالي 13 جنيهًا قابلت كم إحباطات لا يتحملها أحد". وأضاف: "كنت أنتظر المخرجين أمام المسارح بالليالي باحثاً عن فرصة ولا أيأس رغم إحباط بعضهم لي والآن بعد وصولي لبداية طريقي أردت أن أكون أملًا لكل شاب يائس..مفيش مستحيل..ثق في الله". ونشر تعليقه مرفقًا بصورة تجمعه مع الفنان

في محاولة منه ربما، لإرضاء جمهوره ومحبيه، عَقِب موجة انتقادات وغضب ضدّه، تحدّث الفنان المصري محمد رمضان عن معاناته خلال السنوات الماضية، حتى وصوله إلى بداية تحقيق حلمه، والصعود إلى النجومية.

وكتب رمضان عبر صفحته الرسمية في فيسبوك نصًا: "سنة 2004 كان عمري 16 سنة، كنت لا أملك شيئًا إلا ثقتي في الله وحوالي 13 جنيهًا قابلت كم إحباطات لا يتحملها أحد".

وأضاف: "كنت أنتظر المخرجين أمام المسارح بالليالي باحثاً عن فرصة ولا أيأس رغم إحباط بعضهم لي والآن بعد وصولي لبداية طريقي أردت أن أكون أملًا لكل شاب يائس..مفيش مستحيل..ثق في الله".

ونشر تعليقه مرفقًا بصورة تجمعه مع الفنان الراحل سعيد صالح، أثناء أداء مشهد أمامه.

ويأتي تعليق رمضان، بعد موجة من الانتقادات، التي تعرّض لها من قبل الكثير من النشطاء، أو بعض الإعلاميين، أبرزهم وائل الإبراشي، بشأن حرص الفنان الشاب على نشر صور سياراته الخاصة، والرفاهية التي يعيش فيها بين الحين والآخر، عبر صفحاته بمواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي وصفه البعض بأنه استفزاز لمشاعر البسطاء والفقراء، في ظلّ الظروف التي يعيشونها.

ويحرص رمضان على نشر صور السيارات التي يمتلكها، والكلاب، كذلك الدراجات، وهو ما وصفه الإبراشي، بأن رمضان تحوّل من حالة فنية، إلى حالة نفسية، وفقًا لتعبيره.

يُذكر أنّ محمد رمضان لمع نجمه خلال السنوات الماضية، بعد نجاح الأعمال، التي يقوم ببطولتها.

اترك تعليقاً