ميغان ماركل مرشحة لجائزة إيمي.. هل يقف القصر الملكيّ عائقًا؟

ميغان ماركل مرشحة لجائزة إيمي.. هل يقف القصر الملكيّ عائقًا؟

علاء أحمد

من أجل حبيبها وزوجها الأمير هاري، ضحّت دوقة ساسكس ميغان ماركل، بالكثير من الأشياء التي تُحبّها، وعلى رأسها التمثيل ومواقع التواصل الاجتماعي.

وما لم يكن في الحُسبان، هو أداؤها المُبهر في آخر تجربة تمثيل خاضتها في مُسلسلها الشهير Suits، إذْ أعلنتْ شبكة قنوات USA Network مؤخرًا، عن طرح اسم ميغان ماركل على قائمة الترشيحات في حفل جوائز إيمي، عن فئة “ممثلة داعمة مُتفوقة”، وذلك لتجسيدها شخصية المُحامية “رايتشيل زين” في المُسلسل البوليسي.

وعلى الرّغم من أنّه لم يحصل أحدٌ من ممثلي المُسلسل على جائزة إيمي من قبل، قد تكون ميغان ماركل الأولى، التي تفوز بهذه الجائزة المرموقة، علمًا بأنها ستُنافس عددًا من أبرز نجمات هوليوود عن أعمالهنّ التلفزيونية النّاجحة.

لكن، وإنْ تمّ فعلاً ترشيح دوقة ساسكس إلى هذه الجائزة، لن تكون ميغان ماركل الوحيدة، التي ستُقرِّر ما إذا كانت ستستلمها أم لا، فهي الآن واحدة من كبار شخصيات العائلة المالكة البريطانية، وهُناك بروتوكلات وإدارة قصر ملكيّ بأكمله، ينوب عنها في اتّخاذ مثل هذه القرارات. ومن يعلم،هل تتدخّل الملكة إليزابيث نفسها، وتُصدر بيانًا بشأن إمكانية حضور ميغان ماركل حفل جوائز إيمي، أم لا.