أخبار النجوم

حسن البلام يتراجع عن قرار اعتزال التقليد على الهواء.. ويكشف سرّ قطيعته مع ميساء مغربي

حسن البلام يتراجع عن قرار اعتزال ال...

تراجع الفنان الكويتي حسن البلام، عن قراره باعتزال التقليد على الهواء، خلال استضافته ببرنامج "مجموعة إنسان" على قناة mbc، وهو القرار الذي اتّخذه بعد الهجوم الذي شنّه عليه عدد من السودانيين لتقليده لهم بشكل ساخر، في مسلسل "بلوك غشمرة". واعتذر البلام عن كل شخصية قدّمها وتسبّبت في غضب أحدٍ، أو جرحه، مشدّدًا على أنه يريد أنْ يكون دائمًا مصدر ابتسامة للآخرين، ولا يمكنه أبدًا أنْ يجرح أهالي السودان، أواليمن. https://www.youtube.com/watch?time_continue=1&v=1jSYTDmGfGk كما أوضح الفنان الكويتي، الشروط التي سيعود بها للتقليد وهي: "التعامل بحذر في تقليد الآخرين واحترام كل الشعوب، وعدم الاقتراب من جنس، أو جنسية أحد، أو المساس بأيّ شخص". ومن

تراجع الفنان الكويتي حسن البلام، عن قراره باعتزال التقليد على الهواء، خلال استضافته ببرنامج "مجموعة إنسان" على قناة mbc، وهو القرار الذي اتّخذه بعد الهجوم الذي شنّه عليه عدد من السودانيين لتقليده لهم بشكل ساخر، في مسلسل "بلوك غشمرة".

واعتذر البلام عن كل شخصية قدّمها وتسبّبت في غضب أحدٍ، أو جرحه، مشدّدًا على أنه يريد أنْ يكون دائمًا مصدر ابتسامة للآخرين، ولا يمكنه أبدًا أنْ يجرح أهالي السودان، أواليمن.

https://www.youtube.com/watch?time_continue=1&v=1jSYTDmGfGk

كما أوضح الفنان الكويتي، الشروط التي سيعود بها للتقليد وهي: "التعامل بحذر في تقليد الآخرين واحترام كل الشعوب، وعدم الاقتراب من جنس، أو جنسية أحد، أو المساس بأيّ شخص".

ومن جانب آخر، نفى حسن البلام محاولته الاستهزاء بأهل السودان، أو اليمن، مشيرًا إلى أنه لا يوجد لديه عنصرية عرقية أو طائفية، وأنه لم يسيء لليمن، لأنهم أصل العرب، وهو يقوم بتقليد شخصيات، ولا يقلّد شعباً بأكمله.

وكشف البلام عن سبب قطع علاقته بالفنانة ميساء مغربي، موضحًا أنّ بوستر فيلم "طرب فاشون" الذي عملا به سويًا، كان السبب في إنهاء علاقته بهان لأنه تمّ وضعها وحدها على البوستر وتجاهله، رغم أنها لم تكن نجمة وقتها، وكان ثاني عمل لها تقريبًا.

واختتم، أنّ الفيلم كان من إنتاج ميساء مغربي وفشل تمامًا، لافتًا إلى أنها كانت تذهب لحضور العروض الخاصة للفيلم وحدها، حتى تمّ رفع الفيلم من دور العرض الكويتية.

https://mail.google.com/mail/u/0/#inbox/163de4d4ee77ed8a?projector=1
اترك تعليقاً