أخبار النجوم

بالصور.. أديل تتألق بقصة شعر جديدة!

بالصور.. أديل تتألق بقصة شعر جديدة!

محتوى مدفوع

على الرغم من حفاظها على حياتها الشخصية بعيدا عن الأضواء، إلا أن المغنية البريطانية أديل، لفتت الأنظار إليها بإطلالة شتوية رائعة بقصة شعر قصير باللون النحاسي الدافئ، عندما شوهدت الأسبوع الماضي، في مركز الخدمات التذكارية الوطنية "غرينفيل تاور" بكاتدرائية سانت بول، إذ بدت بمظهر جديد متألق بهذا اللون الرائع. وفقاً لموقع "نيو بيوتي"، لطالما كانت أديل محل إعجاب المعجبين بتسريحة شعرها الأصلية التقليدية، إلا أن مغنية أغنية "هالو" بدت متألقة ومختلفة خلال الأشهر الماضية، بعد تغيير شكلها بقصة الكاريه التي تصل إلى الكتفين بلون مختلف عن المعتاد جعلها تبدو مُدهشة. ويعتبر لون الشعر النحاسي ذو الظل البني الفاتح الدافئ، الذي

على الرغم من حفاظها على حياتها الشخصية بعيدا عن الأضواء، إلا أن المغنية البريطانية أديل، لفتت الأنظار إليها بإطلالة شتوية رائعة بقصة شعر قصير باللون النحاسي الدافئ، عندما شوهدت الأسبوع الماضي، في مركز الخدمات التذكارية الوطنية "غرينفيل تاور" بكاتدرائية سانت بول، إذ بدت بمظهر جديد متألق بهذا اللون الرائع.

وفقاً لموقع "نيو بيوتي"، لطالما كانت أديل محل إعجاب المعجبين بتسريحة شعرها الأصلية التقليدية، إلا أن مغنية أغنية "هالو" بدت متألقة ومختلفة خلال الأشهر الماضية، بعد تغيير شكلها بقصة الكاريه التي تصل إلى الكتفين بلون مختلف عن المعتاد جعلها تبدو مُدهشة.

ويعتبر لون الشعر النحاسي ذو الظل البني الفاتح الدافئ، الذي اختارته أديل مثالي مع أشهرلفصل الشتاء، كما يثبت أنّ الألوان الفاتحة للشعر يمكن أن تكون غنية وجميلة، فضلا عن تماشيه مع موضة 2017 للشعر.

ويتوافق هذا الخيار الأنيق للنجمة العالمية مع فقدانها للكثير من الوزن في الفترة الأخيرة، وكانت أديل ظهرت بشكلها الجديد في برنامج في The X Factor، الأحد الماضي، مؤكدة بذلك التحسّن الكبير في خياراتها الجمالية، ومتمّمة الإطلالة بمكياج متقن.

ولم يكن الشكل الخارجي لهذه النجمة، عائقا من الوصول إلى قلوب محبيها، سواء من ناحية الوزن أو تسريحة الشعر، بل أن حتى اختيارات النجمة الشقراء الخاطئة مثل الغرّة القصيرة على الجبين، والبابيون، قبل ذلك، قابلها نجاحات مع تسريحات أخرى في مناسبات السجادة الحمراء، خصوصاً في حفلات الغرامي.

ففي بداية إطلالات أديل، ظنّ نقّاد الموضة أنّها تتمتع بشعر كثيف يستحق التصفيق، ليتضّح لاحقاً أن الأمر اعتمد في غالبيته على الخصلات المستعارة، ومع تسريحة الكاريه يتضّح الأمر ويتم تأكيده، إلاّ أنّ ما هو حتمي، أنّ الاختيار جاء صائباً، مظهراً إيّاها بصورة النجمة اليافعة، ومظهراً سنّها الحقيقي، وليس سيّدة مسنة أو أربعينية كما كانت تظهر في السابق.

تعليقات

مقالات ذات صلة